بطالة عالمية لأكثر من 200 مليون شخص العام المقبل 

بطالة عالمية لأكثر من 200 مليون شخص العام المقبل 

الأربعاء ٠٢ / ٠٦ / ٢٠٢١


توقعت منظمة العمل الدولية، أن تسهم الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة ‏فيروس كورونا المستجد في بطالة عالمية لأكثر من 200 مليون شخص العام المقبل، مع تضرر ‏النساء والشباب العاملين بشكل أكبر.‏


وأكدت المنظمة في تقريرها الجديد الصادر اليوم بعنوان "الاستخدام والآفاق الاجتماعية في العالم: ‏اتجاهات 2021"، أنه على الرغم من أن دول العالم "ستخرج" من الأزمة الصحية المستمرة، إلا أن ‏خمس سنوات من التقدم المحرز نحو القضاء على فقر العمال قد تلاشت وكأنها لم تكن.‏

وأعربت عن توقعها بزيادة في نقص فرص العمل بمقدار 75 مليون في عام 2021، والتي من المرجح ‏أن تنخفض إلى 23 مليون في عام 2022 إذا انحسرت الجائحة، مشيرة إلى أن هذا النقص في فرص ‏العمل وساعات العمل يأتي ليضاف إلى المستويات المرتفعة أصلا وباستمرار معدل البطالة ونقص ‏استخدام اليد العاملة
المزيد من المقالات
x