لقاحات القطيف.. رفع الطاقة الاستيعابية لمتلقي الجرعة الثانية إلى 5 أضعاف

1251 إصابة بكورونا.. و«الصحة» تهيب باتباع إجراءات الوقاية

لقاحات القطيف.. رفع الطاقة الاستيعابية لمتلقي الجرعة الثانية إلى 5 أضعاف

الثلاثاء ٠١ / ٠٦ / ٢٠٢١
أعلن مستشفى القطيف المركزي، عن رفع الطاقة الاستيعابية لمتلقي الجرعة الثانية من لقاح استرازينيكا لمَنْ يزيد عمرهم على 60 عاما، من 300 مستفيد إلى 1500، يوميا خلال الأسبوع المقبل.

وأوضحت استشاري الأنف والأذن والحنجرة ومدير مركز اللقاح بالمستشفى، د. لمياء بوحليقة أن المركز بدأ بـ 300 مستفيد في اليوم الواحد، منذ افتتاحه في 4 من شهر مايو الفائت، على أن يشهد الأسبوع المقبل رفع الطاقة الاستيعابية إلى 1500 مستفيد في اليوم الواحد، وذلك بحسب خطة الوزارة، واستحداث 10 عيادات جديدة.


خطة الوزارة

وقالت إن المركز، استقبل في يومه الأول، 233 مستفيدا في 4 عيادات، تم تدشينها منذ الافتتاح، مشيرة إلى أن المركز مخصص لإعطاء ثاني جرعات «استرازينيكا» لمَنْ تجاوز عمرهم 60 عاما، بشرط وجود موعد مسبق عن طريق «صحتي» أو «توكلنا».

وأكدت أن خطة الوزارة تشمل إعطاء الجرعة الثانية من لقاح استرازينيكا لجميع الفئات، وفق جدول زمني يستهدف أولا الفئات الأكثر تأثرا بالمرض، ومن بينهم الأكبر من 60 عاما، وفي الأسابيع اللاحقة سوف يتاح اللقاح للجميع.

وسائل الراحة

ولفتت إلى تهيئة العيادات لتشمل جميع وسائل الراحة والأمان وتوفير كل وسائل السلامة، واستقبال المستفيدين والمراجعين على مدار 5 أيام من الأحد وحتى الخميس.

وقالت إن هناك 4 فئات مستثناة من المواعيد، هي: مرضى السرطان، وأصحاب المناعة الضعيفة، وأصحاب الفشل الكلوي، وأصحاب السمنة المفرطة، بدون موعد ولكن بما يثبت الحالة المرضية للمستفيد، وذلك بتواجد تقرير مصاحب للمستفيد من الجهة التي يتعالج فيها.

يذكر أن مركز الجرعة الثانية من اللقاح المكافح لفيروس كورونا بمستشفى القطيف المركزي يعد الثاني بالمحافظة بعد افتتاح مركز الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية، الذي دشن في الأول من شهر مارس الفائت.

مستجدات الجائحة

إلى ذلك، سجلت وزارة الصحة، أمس، 1251 حالة مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وتعافي 1026 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 9871 حالة، منها 1443 حالة حرجة. وحثت الوزارة الجميع على المبادرة بالتسجيل في تطبيق «صحتي» للحصول على لقاح «كورونا» حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وشدّدت في الوقت نفسه على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا. وبيّنت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 451687 حالة، وبلغ عدد حالات التعافي 434439 حالة، وفيما يخص الوفيات فقد تم تسجيل 15 حالة ليصل الإجمالي إلى 7377 حالة -رحمهم الله جميعاً-، كما تم إجراء 94308 فحوص مخبرية. ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات الفيروس.
المزيد من المقالات
x