الحسم والاستعانة بالحكم الأجنبي!!

الحسم والاستعانة بالحكم الأجنبي!!

الثلاثاء ٠١ / ٠٦ / ٢٠٢١
* حسم فريق الهلال للقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وفي الجولة قبل الأخيرة، كان بمثابة الإنجاز بطعم الانتصار الحقيقي، خاصة أن حسم اللقب جاء قبل النهاية بجولة واحدة فقط، في الوقت الذي كانت الجماهير الهلالية على أعصابها إلى ما قبل نهاية لقاء التعاون الأخير، وأكدت مرارا وتكرارا أن الحسم لن يكون مبكرا لجميع الفرق سواء الحصول على اللقب أو الهبوط والبقاء لبعض الفرق الأخرى، وهذا الأمر يزيد من حلاوة الدوري عندما يكون الحسم متأخرا، وليس قبل نهايته بجولات طويلة، وبالطبع هذه وجهة نظر خاصة.

* المباريات التي يكون فيها حسم دائما ما تكون مشحونة ومشدودة الأعصاب، ومن وجهة نظر خاصة أرى أن مثل هذه الجولات الاستعانة فيها بالحكام الأجانب هي الأفضل، خاصة أن الحكم المحلي سيكون في فوهة المدفع أمام اللاعبين والمدربين، وكل شيء كان واضحا للعيان من خلال كثرة البطاقات الصفراء، وحالات الاحتكاك الزائدة، وكذلك الغضب في أكثر الحالات التحكيمية من قبل اللاعبين والجهازين الإداري والفني، في الوقت الذي كانت اللقاءات السابقة في الجولة ما قبل الأخيرة أكثر هدوءا وانضباطا من أغلب الفرق، وهذا أكبر دليل على أن جولات الحسم لا بد فيها من إبعاد الحكم المحلي، الذي يكون هو الملام أكثر مع كل قرار تحكيمي أثناء المباراة.


* أرى أن الفرق المهددة بالهبوط من الدوري كثيرة، وكذلك التقارب بينها وبين فرق الوسط، مما يؤكد أن جميع الفرق ذات مستوى قوي وليس هابطا، خاصة أنها وقفت ندا عنيدا لفرق المقدمة والنتائج تحكم على ذلك، ومَنْ سيهبط منها للأولى فبالتأكيد سيشعر بالحسرة من ذلك الهبوط لأن مَنْ سيبقى ليس بأفضل منه وحتى لو تمت مقارنته بفرق المقدمة، فإنه لا يفرق عنها كثيرا في المستوى.

alyousif8@hotmail.com
المزيد من المقالات
x