قمة آسيا اشتاقت لك يا نصر

قمة آسيا اشتاقت لك يا نصر

انتهى الموسم الرياضي السعودي وفاز من فاز وهبط من هبط وتميز من تميز، موسم ضعيف فنيا وحتى تنافسيا، لكن هذا ليس حال دورينا فقط بل جل دوريات العالم بذات الصبغة نتيجه غياب الجماهير وآثار جائحة كورونا واستمرار موسمين تقريبا بلا توقف وبالذات بعض الفرق الكبيرة..

يعد هذا الموسم من أسوأ مواسم النصر فنيا ونتائجيا بالرغم من توافر العناصر المميزة، مما حدا بالإدارة أن تبدأ قبل نهايته بالتعاقد مع لاعب مميز ورقم صعب في الدوري الصيني وتأمل أن يكون كذلك في الدوري السعودي، مما يؤكد علمها بحال الفريق وسعيها لسد الكثير من الثغرات به، رغم حداثة توليها زمام الأمور في النادي من الثلث الأخير لهذا الموسم.


مع نهاية المنافسات ودراسة كافة الأمور في النادي أصبح لدى إدارة النصر الاطلاع الكامل والوقت الكافي لرسم الاستراتيجية التي ستعمل بها خلال الموسم القادم، لتفادي المشاكل والأسباب التي أبعدت الفريق عن المنافسة على بطولة الدوري وكأس الملك، الجدير بالذكر أن الفريق سيبدأ موسمه القادم ببطولة تعد أحد أهم أهداف النصراويين إن لم تكن الأهم بطولة آسيا.

هذه البطولة لها مهر ويتوجب على الإدارة العمل على تقديم مهرها إلى جانب حل الملفات المالية والإدارية وسرعة حسم ملف المدرب وملف اللاعبين الأجانب وملف اللاعبين المحليين، فالمدرب مينيز وإن كانت فترته قصيرة إلا أنه لم يقدم ما يقنع أغلب النصراويين باستمراره، وذات الحال لعدد من اللاعبين الذين لم يعد لديهم ما يقدمون للفريق سواء من محليين أو أجانب، وأكاد أجزم بأن الإدارة شرعت في التفاوض مع لاعبين على مستوى عال ليكونوا إضافة للفريق ورافدا للعناصر المميزة الموجودة الآن..

خانات مهمة بالفريق عانت من النقص هذا الموسم حراسة المرمى (قد تحل بعودة المعارين)، الظهير الأيسر، صانع لعب، رأس الحربة الثاني، إضافة لحاجة الفريق لبدلاء في بعض الخانات، العمل كبير ويحتاج تكاتف الجميع مع الإدارة، وإن كان الاجتماع الأخير للأعضاء الذهبيين أعطى بشارة للجماهير بتكاتفهم ومساندتهم للإدارة التي قدمت لهم شرحا وافيا لوضع النادي الحالي واحتياجاته للموسم القادم.

المهمة ليست سهلة ولكنها ليست مستحيلة والفرصة مواتية لإدارة مسلي لتحقيق إنجازات تسجل لهم وتضاف لإنجازات من سبقوهم، فجميع المقومات متوافرة وتحتاج لعمل مكثف وحسن اختيار بعد توفيق الله.

آسيا ومن بعدها الدوري مطلب وهدف رئيسي لهذه الإدارة ومنها يتم رسم الاستراتيجية وتحديد الاحتياجات العناصرية وحتى اختيار المدرب، فقد حان الوقت ليعود النصر لمكانه الطبيعي على قمة القارة كما كان.. وعلى الخير نلتقي..

@alghanim70
المزيد من المقالات
x