عفوا.. لا تكابر كأس محمد للزعيم الفاخر

زعيم وبطل.. يا منافس مالك أمل

عفوا.. لا تكابر كأس محمد للزعيم الفاخر

الاثنين ٣١ / ٠٥ / ٢٠٢١
في ليلة ساحرة تزينت بأمواجها الزرقاء وبصخب عشاقها، توج صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، الهلال، بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين للمرة الـ 17 في تاريخه، عقب تفوقه على ضيفه الفيصلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، خلال المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الأحد على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في آخر جولات المسابقة.

وشهدت الليلة الختامية الكثير من الإثارة والتشويق، اختتمت بمرافقة القادسية والوحدة للعين لدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين، عقب التعادل القاتل للأول أمام أبها وخسارة الثاني في المواجهة التي جمعته بالشباب.


عرض 3D والألعاب النارية تشعل الأفراح الهلالية

ولأنه زعيم الكرة السعودية، فإن الاحتفالية باللقب الـ 62 له يجب أن تكون مختلفة، وهو ما تجسد من خلال الأجواء الصاخبة في «درة الملاعب»، الذي شهد عرضا ثلاثي الأبعاد لبعض المقتطفات الهلالية التاريخية التي صاحبتها عروض مميزة للألعاب النارية، تفاعل معها لاعبو وعشاق الفريق الهلالي.

ممر شرفي تاريخي

شهدت مواجهة الهلال والفيصلي في ختام دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين حدثا تاريخيا يحدث للمرة الأولى في منافسات الدوري السعودي للمحترفين، تمثل في إقامة ممر شرفي متبادل شارك فيه اللاعبون الاحتياط في كلا الفريقين.

ويأتي هذا الممر الشرفي الاستثنائي كون المباراة الختامية تجمع في حدث فريد بين الهلال الحاصل على لقب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والفيصلي الحاصل على لقب كأس خادم الحرمين الشريفين.

الجماهير الهلالية تحتفل بالبطولة الـ 62 على طريقتها الخاصة

احتفلت جماهير الهلال الحاضرة لمواجهة الفيصلي على طريقتها الخاصة بالبطولة الـ 62 في تاريخها، حيث أطلقت بالونات زينت سماء الملعب حملت الرقم 62 في الدقيقة الـ 62 من عمر اللقاء.
المزيد من المقالات
x