الانتهاء من 60 % من البنية التحتية لمشروع ذاخر مكة

مشروع متكامل يحتوي على مساحات تجارية ووحدات فندقية بفئات متعددة

الانتهاء من 60 % من البنية التحتية لمشروع ذاخر مكة

الاحد ٣٠ / ٠٥ / ٢٠٢١
تتواصل وتيرة العمل المتسارعة في مشروع ذاخر مكة الذي تقوم على إنشائه شركة ذاخر للتطوير في العاصمة المقدسة على مساحة تبلغ 320 ألف متر مربع، والذي ينتظر أن يكون عند اكتماله داعمًا لتحقيق مستهدفات الرؤية في أن يصل عدد المعتمرين والحجاج إلى 30 مليون معتمر وستة ملايين حاج بحلول عام 2030. وسوف يضم المشروع عند اكتماله وحدات سكينة وفندقية وفنادق من فئتي الأربعة والثلاثة نجوم ستتوافر مع خيارات متعددة؛ من ضمنها خيار تملك الوحدات في أبراج تقوم على تشغيلها كبرى شركات الفندقة المحلية والعالمية، بالإضافة إلى مرافق الخدمات والتسوق العصرية. حسب البيانات الصادرة عن شركة ذاخر للتطوير فإن نسبة إنجاز البنية التحتية للمشروع شارفت على الاكتمال بعد أن تم الانتهاء من 60% من تجهيز البنية التحتية بمختلف عناصرها الرئيسية، والتي تم تصميمها وتنفيذها وفقًا لأفضل المعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال.

وتحدث عن سير تقدم الإنشاءات في البنية التحتية المهندس عبدالعزيز العبودي الرئيس التنفيذي لشركة ذاخر قائلًا: «بفضل من الله فإن العمل يسير وفقًا للخطة والجدول الزمني الموضوع، وحسب مراحله الحالية فإنه قد تم إنجاز المطلوب قبل الوقت المحدد، على الرغم من الطبيعة الخاصة والصعبة للمنطقة التي يقام عليها المشروع في مدينة مكة المكرمة ذات التضاريس الجبلية والصخرية، ولكن بتوافر التقنيات الحديثة والكوادر الخبيرة استطعنا تجاوز هذه العقبات وقطع شوط كبير نحو إكمال تجهيز البينة التحتية بالشكل الذي يخدم المخطط العام للمشروع والمباني والمرافق الضخمة التي سوف تقام عليه».


وأضاف المهندس عبدالعزيز قائلًا: «بدأنا في الاستفادة من البنية التحتية التي تم إنشاؤها لتجهيز عدد من الأبراج لمرحلة التشغيل التجريبي قبل الانتقال للتشغيل بكامل الطاقة الاستيعابية، والحمد لله، جاءت النتائج جيدة وتعكس جودة ما تم القيام به في المرحلة الماضية من المشروع وقاعدة انطلاق لاستكماله بنفس الخطى المدروسة التي نعمل عليها لإظهاره بأفضل صورة تليق بالعاصمة المقدسة وسكانها وقاصديها».

وكشف المهندس عبدالعزيز أن التجهيزات تتم حاليًا للتشغيل التجريبي في موسم حج العام الجاري لعدد من الفنادق التي تم الانتهاء من بنائها وتهيئتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام.
المزيد من المقالات
x