رئيس بيلاروس يبحث مع بوتين العقوبات الغربية

رئيس بيلاروس يبحث مع بوتين العقوبات الغربية

السبت ٢٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشنكو، الذي يواجه ضغوطا غربية منذ اعتراض طائرة واعتقال صحفي كان فيها، التقى نظيره الروسي في موسكو الجمعة غداة فتح تحقيق من قبل منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة.

واجتماع أمس الجمعة هو الثالث بين الزعيمين، بالفعل هذا العام، وهو بحسب لوكاشينكو سيبحث أيضا تداعيات عقوبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، التي تضر حاليا بيلاروس بشكل خاص.


يأتي الاجتماع بعد أقل من أسبوع من إجبار بيلاروس طائرة ركاب على الهبوط اضطراريا في مينسك، قائلة: إن هناك تهديدا بوجود قنبلة على متنها، والذي تبين أنه زعم لا أساس له.

وتم اعتقال رومان بروتاسيفيش وهو صحفي معارض، بعد الهبوط، مما أدى إلى اتخاذ مجموعة من التدابير من قبل الاتحاد الأوروبي.

وردت الدول الـ27 الأعضاء بمنع شركات الطيران البيلاروسية من دخول الاتحاد الأوروبي ومطالبة شركات الطيران الأوروبية بعدم التحليق في مجالها الجوي.

لقاء بوتين بحليفه البيلاروسي في مقر إقامته الصيفي في سوتشي على ساحل البحر الأسود في جنوب روسيا، سيناقش رسميا «التكامل» بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين، وهو مشروع تتطلع إليه موسكو منذ فترة طويلة، وفي «المشاريع المشتركة ولا سيما الاقتصادية» كما كتب الكرملين على موقعه الإلكتروني.

لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حدد الخميس توجه اللقاء بتأكيده أن الغرب يجب أن «يكف عن شيطنة الذين لا يحبهم».

ويصر الكرملين على موقفه الذي عبر عنه، الأربعاء، المتحدث باسمه دميتري بيسكوف قائلا: إنه لا يوجد سبب للتشكيك في تفسيرات بيلاروس بأنها غيرت مسار الطائرة التابعة لشركة «راين اير»، الأحد، بسبب إنذار بوجود قنبلة ولم تكن تعلم بوجود الصحفي المعارض رومان بروتاسيفيتش فيها.
المزيد من المقالات
x