بتكلفة 30 مليونا.. انتهاء أعمال الطريق الحلقي بشمال تاروت

لتسهيل الحركة المرورية وتطوير الطرق المحورية

بتكلفة 30 مليونا.. انتهاء أعمال الطريق الحلقي بشمال تاروت

الجمعة ٢٨ / ٠٥ / ٢٠٢١
انتهت بلدية محافظة القطيف، أمس، من أعمال مشروع الطريق الحلقي بشمال تاروت، بطول 3 كيلو مترات، وعرض 60 مترًا، الذي سيسهم في تحقيق انسيابية الحركة المرورية، وتعزيز محاور الربط مع شارع شمال الناصرة.

تسويات ورصف


من ناحيته، أكد رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن الطريق يبلغ طوله 3 كيلو مترات، وعرضه 60 مترًا، وبلغت تكلفته 30 مليون ريال، تضمنت أعمال التسويات والأسفلت وتصريف الأمطار والإنارة والأرصفة، لافتًا إلى أن الطريق يأتي ضمن خطة البلدية لتطوير البنية التحتية بشكل متطور ومستدام مما يسهم في دفع عملية التطور وتلبية للنمو الحالي والمستقبلي.

انسيابية الحركةوأكد م. الحسيني أن البلدية تعمل على تسريع وتيرة الأعمال، وفتح الطرق والتقاطعات فيه، كونه أحد الطرق التنموية المهمة، التي ستسهم في تحقيق انسيابية الحركة المرورية لسكان وزوار المحافظة وتعزيز محاور الربط مع شارع شمال الناصرة، إلى جانب خدمة المشاريع التطويرية والسياحية القائمة والمستقبلية.

طريق محوريوأشار إلى أهمية الطريق الحلقي بشمال تاروت كطريق محوري رئيسي عابر لمركز المحافظة وطريق نافذ إلى العديد من المواقع الخدمية والترفيهية، الذي يشكل أنموذجاً للطرق المحورية في المحافظة، معتبرًا مشروع تطوير الطريق أحد أكبر وأهم مشاريع البنية التحتية، التي قامت البلدية بإنجازها والمندرجة في إطار تحقيق أولوياتها الإستراتيجية بما يتماشى مع أهداف رؤية 2030 المتعلقة بتطوير شبكة طرق متكاملة وعصرية تلبي احتياجات المحافظة في الحاضر والمستقبل.

شريان إستراتيجيوبيَّن الحسيني أن الطريق الجديد يشكل شرياناً إستراتيجياً، من شأنه توفير قدرة استيعابية إضافية في نقل الحركة المرورية للمركبات، خاصةً أثناء ساعات الذروة، بحيث يعمل بمثابة بديل لطريق أحد، وسيسهم في تعزيز السلامة المرورية إلى جانب تخفيف ضغط الازدحامات وتقليل الحوادث، كما سيوفر مدخلاً جديداً في تاروت ودارين.

دراسة الاحتياجاتوشدد على أن البلدية تعمل بالشراكة مع الجهات المختصة على دراسة احتياجات المنطقة لتنفيذ مشاريع حيوية تنموية تخدم محافظة القطيف وتسهم في تطوير الخدمات البلدية المقدمة.
المزيد من المقالات
x