الصراع من أجل البقاء..!!

الصراع من أجل البقاء..!!

الخميس ٢٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
حسم الهلال لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قبل نهاية البطولة بجولة، إثر فوزه على مضيفه التعاون في الجولة التاسعة والعشرين، في الوقت الذي لم تُحسم فيه المراكز من الثاني وحتى الرابع، في ظل التقارب النقطي بين أربعة أندية؛ فالشباب مهدد بفقدان وصافته في حالة خسارته وفوز أو تعادل الاتحاد في الجولة الأخيرة، بينما التعاون قد يخسر مركزه الرابع، فيما لو خسر وتعادل النصر أو تعادل وفاز الأخير.

وبعد هبوط العين رسميًا ونجاح الفيصلي في البقاء رسميًا مستفيدًا من نتائج منافسيه، انحصرت بطاقتا الهبوط المتبقيتان بين ستة أندية، كل منها يملك مصير بقائه بيده، عدا الوحدة الذي يحتاج للفوز على الشباب مع خسارة أو تعادل الباطن وضمك أو الباطن والقادسية أو القادسية وضمك، مما يعني أن الجولة الأخيرة التي ستقام منافساتها يوم الأحد، ستشهد تنافسًا مثيرًا بين تلك الأندية التي يبحث كل منها عن مكان له بين الكبار.


€ تراجع المعدل التهديفي..

وشهدت الجولة التاسعة والعشرون 6 انتصارات، وتعادلين إيجابيين، سجل خلالها 21 هدفًا، وبمعدل 2.62 هدف لكل مباراة، تعاقب على تسجيلها 21 لاعبًا، 5 سعوديين و16 أجنبيًا، وبمعدل هدف لكل لاعب، وهي الجولة الأولى التي لم يتمكن خلالها أي لاعب من تسجيل هدفين وأكثر.

€ 717 هدفًا في 232 مباراة..

ومع نهاية الجولة، لعبت الأندية 232 مباراة، انتهت منها 176 مباراة بالفوز، و48 مباراة بالتعادل الإيجابي، و8 مباريات بالتعادل السلبي، وسجل خلال تلك المباريات 717 هدفًا، وبمعدل 3.09 هدف لكل مباراة.

€ 4 ركلات جزاء محتسبة..

واحتسب الحكام خلال مباريات الجولة أربع ركلات جزاء، سجلت منها اثنتان بواسطة الأسترالي ديمتري بيتراتوس لاعب الوحدة أمام النصر، والمغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر أمام الوحدة، فيما أهدر التشيلي روني فرنانديز مهاجم التعاون، والبرازيلي غيترسون لاعب العين الركلتين الأخريين أمام الاتفاق والاتحاد على الترتيب، ليرتفع عدد ركلات الجزاء إلى 136 ركلة، سُجلت منها 111 ركلة، وأُهدرت 25 ركلة أخرى.

€ 3 حمراء و35 صفراء..

وظهرت البطاقة الحمراء خلال منافسات الجولة في ثلاث مناسبات؛ كانت الأولى من نصيب الإسباني ألبرتو بوتيا مدافع الوحدة أمام النصر، والثانية من نصيب المغربي وليد أزارو مهاجم الاتفاق أمام الرائد، والثالثة من نصيب سعد خيري مدافع الباطن أمام ضمك، ليرتفع العدد إلى 48 بطاقة، في الوقت الذي أشهر فيه الحكام 35 بطاقة صفراء، ليرتفع العدد البطاقات الصفراء إلى 972 بطاقة.

€ غوميس يحسم لقب الهداف!!

ومثلما حسم الهلال لقب البطولة، فإن مهاجمه الفرنسي بافيتيمبي غوميس حسم لقب الهداف منطقيًا بعدما سجل هدفًا في المباراة الأخيرة رفع من خلاله رصيده إلى 24 هدفًا، وبفارق 7 أهداف عن أقرب ملاحقيه، الأرجنتيني إيميلو سيلايا مهاجم ضمك، ومواطنه كريستيان غوانكا لاعب الشباب، اللذين سجل كل منهما 17 هدفًا، فيما حل في المرتبة الثالثة لاعبان اثنان؛ هما: السويدي كارلوس ستراندبيرغ مهاجم أبها، والأنجولي فابيو أبريو مهاجم الباطن، حيث سجل كل منهما 16 هدفًا، ويأتي بعدهما في المرتبة الرابعة البرازيلي رومارينيو داسيلفا لاعب الاتحاد، برصيد 15 هدفًا، وجاء في المرتبة الخامسة الرأس الأخضري جوليو تافاريس مهاجم الفيصلي، والمغربي كريم البركاوي مهاجم الرائد، ولكل منهما 14 هدفًا.

€ لا جديد على صدارة صنّاع الأهداف..

ولم يطرأ أي جديد على صدارة صناعة الأهداف؛ حيث حافظ الهولندي يوسف الجبلي لاعب الباطن والأرجنتيني إيفر بانيغا لاعب الشباب، على الصدارة، بعدما صنع كل منهما 10 أهداف، يليهما عبدالله الحمدان مهاجم الهلال، والتونسي سعد بقير لاعب أبها، حيث صنع كل منهما 8 أهداف، فيما حل النيجيري ستانلي أوهاووتشي لاعب القادسية، وصالح العمري لاعب أبها، والتونسي نعيم سليتي لاعب الاتفاق، في المرتبة الثالثة بعدما صنع كل منهم 7 أهداف، وجاء في المرتبة الرابعة الأرجنتيني بيتي مارتينيس لاعب النصر، والبيروفي كريستيان كويفا لاعب الفتح، ومواطنه أندي كاريو لاعب الهلال، والكاميروني لياندر تاوامبا لاعب التعاون، والكرواتي دوماغوج أنتوليتش، حيث صنع كل منهم 6 أهداف.

أرقام من دوري المحترفين

المباريات: 232

الأهداف: 717

المعدل: 2.62

ركلات الجزاء: 136

المسجلة: 111

المهدرة: 25

شباك نظيفة: 90

البطاقات الصفراء: 972

البطاقات الحمراء: 48

الهدافون

الفرنسي بافيتيمبي غوميس (الهلال) 24 هدفًا

الأرجنتيني إيميلو سيلايا (ضمك) 17 هدفًا

الأرجنتيني كريستيان غوانكا (الشباب) 17 هدفًا

السويدي كارلوس ستراندبيرغ (أبها) 16 هدفًا

الأنجولي فابيو أبريو (الباطن) 16 هدفًا
المزيد من المقالات
x