" المصايد السمكية " في ورشة عمل بجامعة البترول

" المصايد السمكية " في ورشة عمل بجامعة البترول

الخميس ٢٧ / ٠٥ / ٢٠٢١


عقد مركز البيئة والمياه في جامعة الملك فهد ورشة عمل حضورية، بعنوان تطوير المصايد السمكية وحماية الموائل الأساسية لها في المياه السعودية في الخليج العربي، بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة فرع المنطقة الشرقية وشركة أرامكو السعودية، وذلك يوم الأحد 23 مايو 2021.


وشارك في الورشة العديد من المهتمين وقيادة حرس الحدود بالمنطقة الشرقية وممثلين عن جمعية الصيادين، للتعرف على مرئيات الفريق العلمي المعني بأبحاث الثروة السمكية فيما يتعلق بحماية مصايد بعض أنواع الأسماك والروبيان والموائل الأساسية لها.

وتناولت الورشة محورين مهمين، هما المصايد الموجهة وآفاق الإدارة المستدامة للمصايد السعودية في الخليج، وتقييم مخازن الأسماك الرئيسة وحالة استغلالها في المياه السعودية في الخليج العربي.

وافتتح الورشة الدكتور علي أحمد الشيخي، نائب الرئيس للبحث والابتكار في جامعة الملك فهد، وأكد على دور برنامج الثروة السمكية في توفير معلومات عن حالة المخازن وإدارة مصايد الأسماك من خلال أحدث الأساليب العلمية ، ووضح أن الورشة تهدف لصياغة لوائح تنظيمية مستدامة لتنظيم مصايد الأسماك.

وعن المشاكل التي تتعرض لها المصايد، مثل تغيرات المناخ، والصيد الجائر، والزحف العمراني على المناطق الساحلية وغيرها، تحدث المهندس عامر المطيري، مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، وأضاف: الخليج العربي ثروة بكل طبقاته وما يحتويه.

وأكد الدكتور علي محمد الشيخي، مدير عام الإدارة العامة للثروة السمكية بوزارة البيئة والمياه والزراعة، على أن الصيد الجائر والممارسات الخاطئة في الصيد تؤثر على استنزاف واستهلاك الثروة السمكية.

كما أكد على أن الوزارة تعمل على استدامة قطاع الأسماك وزيادة المخزون السمكي من خلال التعاون مع شركة أرامكو لزيادة المحميات الطبيعية في الخليج العربي.
المزيد من المقالات
x