«سعف» يزين قائمة الأفلام الوثائقية بمهرجان الكويت

«سعف» يزين قائمة الأفلام الوثائقية بمهرجان الكويت

الأربعاء ٢٦ / ٠٥ / ٢٠٢١
يشارك فيلم «سعف» في مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة، ضمن العروض الرسمية لمهرجان الكويت للسينما الجديدة، وهو فيلم وثائقي قصير مدته 4:43 دقائق، إنتاج كلية الآداب قسم الاتصال والإعلام بجامعة الملك فيصل بالأحساء عام ٢٠٢٠، إخراج وسيناريو وجدان المرزوق، والمنتج شيماء الهاشم، ومدير الإنتاج عادل الشافعي، ومدير التصوير والإضاءة علي الشافعي.

وذكر المشرف العام على الفيلم قاسم الشافعي، أن الفيلم يتناول عائلة تتوارث مهنة الخوص، فيحكي قصة الأسرة المكونة من عشرة أفراد يعيشون وسط مزرعة بمدينة العمران في محافظة الأحساء، يصنعون الخوص بشكل يومي من الصباح إلى المساء، وتتطلع هذه الأسرة أن تكون المزرعة معملًا لصناعة الخوص، ومزارًا سياحيًا ليعيش السائح تجربة تصنيع واقتناء المنتجات الخوصية.


وأضاف: تحترف مكية «أم حميد» البالغة من العمر ٥٤ عامًا حرفة الخوص، وتعيش مع أبنائها في بيت وسط المزرعة، توارثت حرفة الخوص في صغرها من والديها، منذ كان عمرها ثماني سنوات، وكبرت معها هذه المهنة لدرجة أصبحت معها شديدة التعلق بالخوص، لدرجة أنها تعمل فيه ليلًا ونهارًا ولا تمل منه، كذلك تمكنت من تعليم أبنائها وبناتها هذه المهنة، فأصبح كل منهم يحترف مهنة الخوصيات ويجيدها تمامًا.

وتمنى الشافعي أن ينال «سعف» مكانته التي يستحقها ضمن أفلام المسابقة، متمنيًا أن تحظى أفلام أخرى بفرصة مشابهة؛ لأن السينما السعودية مليئة بالمواهب والمبدعين.

وذكر رئيس مهرجان الكويت للسينما الجديدة عبدالعزيز الصايغ، أن قطاع السينما في النقابة يضع فكرة إطلاق المهرجان بتنظيم ورعاية نقابة الفنانين والإعلاميين الكويتية، خصوصًا قطاع السينما الذي يرى في هذا المهرجان منصة وحاضنة للمبدعين الكويتيين والخليجيين والعرب؛ لتقديم أحدث إنتاجاتهم السينمائية، والتنافس من أجل تقديم سينما تليق بجيل الشباب من المبدعين السينمائيين.
المزيد من المقالات
x