زعيمة المعارضة البيلاروسية تدعو المجتمع الدولي لردع النظام

زعيمة المعارضة البيلاروسية تدعو المجتمع الدولي لردع النظام

الأربعاء ٢٦ / ٠٥ / ٢٠٢١
قالت زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا، إن المجتمع الدولي يجب أن يعمل بصورة متعاونة ضد المناورة التي قامت بها بيلاروس في مطلع الأسبوع الجاري لاعتقال صحفي معارض، من خلال إجبار طائرة ركاب كان يستقلها، على الهبوط في مينسك.

وكتبت تيخانوفسكايا، التي تعيش في المنفى في ليتوانيا، على تطبيق «تيليجرام» أمس الثلاثاء، أن الوقت قد حان لمناقشة الخطوات المشتركة «لتقديم الجناة إلى العدالة».


وقالت بعد اتصال هاتفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة يجب أن تبدأ تحقيقًا بشأن إجبار الطائرة التابعة لخطوط «ريان إير» الجوية على الهبوط، واحتجاز الصحفي رومان بروتاسيفيتش.

وأضافت إن «كل هذا يأتي نتيجة إفلات النظام من العقاب، وعدم وجود رد حاسم من جانب المجتمع الدولي»، مشيرة إلى أنها تعتقد أن بروتاسيفيتش يتم تعذيبه.

من جانبه، قال بروتاسيفيتش في مقاطع فيديو تم تداولها في بيلاروس، إنه يريد الإدلاء بمزيد من الاعترافات بشأن تنظيم أعمال شغب واسعة النطاق، وهي تصريحات قالت المعارضة إنها صدرت تحت الإكراه، مشيرة إلى وجود آثار للضرب لدى بروتاسيفيتش.

من جهته رحّب الأمين العام لحلف شمال الاطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على بيلاروس، عقب إجبارها طائرة تابعة لشركة «ريان إير» للطيران، على الهبوط.

وقال بعد اجتماع مع رئيس الوزراء الاستوني، كاجا كالاس، إن «إجبار بيلاروس رحلة ركاب على الهبوط، هو أمر خطير وغير مقبول».

وقال «إنها عملية خطف من قبل دولة، وتوضح كيف يهاجم النظام في مينسك الحقوق الديمقراطية الأساسية ويقمع حرية التعبير والإعلام المستقل. أرحب بالإجراءات الإضافية التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي»، مضيفًا إن هناك حاجة إلى إجراء تحقيق دولي عاجل.

وكان من المقرر أن يجتمع أعضاء الناتو في وقت لاحق من يوم أمس لبحث هذه المسألة.
المزيد من المقالات
x