«أزهار البن»..تزهو بياضا في جبال جازان

تصنع لوحات فنية طبيعية وتشير إلى وفرة المحصول هذا العام

«أزهار البن»..تزهو بياضا في جبال جازان

الأربعاء ٢٦ / ٠٥ / ٢٠٢١
ظهرت بوادر محصول البن بالمحافظات الجبلية التابعة لمنطقة جازان، واكتست مزارع البن باللون الأبيض بعد عملية الإزهار التي تشهدها أشجار البن خلال الفترة الحالية، معلنة عن بوادر إنتاج وفير «بإذن الله تعالى» خلال هذا العام.

رافد اقتصادي


وتمثل زراعة البن رافدًا من روافد الاقتصاد المهمة بمنطقة جازان التي تجد كل الرعاية والاهتمام من القيادة الرشيدة، وإرثًا تاريخيًا ومصدر دخل مهمًا لأهالي المناطق الجبلية، التي تُعد موطنًا أصيلًا لزراعة البن الخولاني، الذي تضاعفت فيه نسبة زراعة أشجار البن وإنتاجه السنوي بنسبة 70% عن الأعوام السابقة.

مرحلة حساسةوتتزين المدرجات الزراعية بمحافظة الدائر بني مالك كغيرها من محافظات القطاع الجبلي، بأزهار البن البيضاء ذات الرائحة الزكية، في مشهد بديع يشكل لوحات فنية طبيعية، حيث بداية عملية الإزهار لشجرة البن التي تبدأ في أواخر شهر مارس، وفي شهر أبريل يتكون الزهر الذي ينتظر موسم المطر لتتم عملية تفتيح الأزهار في فترة وجيزة تستمر من ثلاثة إلى أربعة أيام فقط، لتتم عملية نفض الزهر وعقد الثمرة، وتكونها بشكل نهائي حتى الوصول لموسم الحصاد والنضج خلال فترة لا تتجاوز 6 أشهر، في مرحلة تُعد من أكثر المراحل حساسية، إذ تحتاج الشجرة إلى الارتواء بمياه الأمطار في الوقت المناسب، والعناية الخاصة من قِبل المزارعين.

مؤشر مهموتُعد مرحلة الإزهار مؤشرًا مهمًا ذا دلالة لدى المزارعين على كمية المحصول، قلة أو كثافة، بحسب نشاط الشجرة أو ضعفها، وعملية امتلاء الغصن بثمار كثيفة، ما يستوجب مزيدًا من المتابعة والاهتمام من قِبل المزارعين، سعيًا للوصول إلى منتج وفير عند الحصاد.
المزيد من المقالات
x