وزير الخارجية ونظيرته التنزانية يستعرضان الشراكة الإستراتيجية

وزير الخارجية ونظيرته التنزانية يستعرضان الشراكة الإستراتيجية

الثلاثاء ٢٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وزيرة الخارجية والتعاون الشرق أفريقي في جمهورية تنزانيا المتحدة ليبريتا مولامولا، وذلك خلال زيارة سموه الرسمية اليوم إلى مدينة دار السلام.

وعقد الجانبان خلال اللقاء جلسة مباحثات رسمية في مركز جوليوس نيريري العالمي للمؤتمرات، شارك فيها وزير المالية والتخطيط التنزاني الدكتور مويغولو لاميك نشيمبا، ووزير المالية والتخطيط الزنجباري جمال قاسم علي، ووزير الثروة الحيوانية والسمكية ماشيمبا ماشوري نداكي، ووزير الصناعة والتجارة التنزاني البرفيسور كيتيلا مكومبو، ووزيرة الأشغال والاتصالات والنقل في زنجبار رحمة قاسم علي، ونائب وزير المالية والتخطيط في زنجبار حمد يوسف مسوني، ووزير الدولة في مكتب رئيس الوزراء التنزاني لشؤون الاستثمار جيفري موامبي.


وفي بداية، الجلسة استعرض الجانبان الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الصديقين، فيما ثمن الجانب التنزاني دور المملكة الريادي في دفع عجلة التنمية والازدهار في جمهورية تنزانيا، وزيادة الاستثمارات السعودية فيها.

كما جرى خلال جلسة المباحثات مناقشة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل دعمها بما يخدم المصالح المشتركة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حضر جلسة المباحثات مساعد وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية السفير سامي بن عبدالله الصالح، والقائم بأعمال سفارة المملكة في جمهورية تنزانيا المتحدة عبدالعزيز بن حمد العاصم، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن بن أركان الداود.
المزيد من المقالات
x