«خدمة المجتمع الخليجية» تعتمد تطبيقاً إلكترونياً لإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة

«خدمة المجتمع الخليجية» تعتمد تطبيقاً إلكترونياً لإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة

الثلاثاء ٢٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
أقرت لجنة عمداء عمادات وكليات ومراكز خدمة المجتمع بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعها الـ25 أمس، مقترح إنشاء جائزة الخليج العربي لخدمة المجتمع، بالإضافة إلى لائحة للتدريب المشترك التي ستشجع طرح برامج مشتركة في دول الخليج العربية تحت مظلة الأمانة، إلى جانب آلية لتفعيل احتواء الأشخاص ذوي الإعاقة في البرامج التدريبية لخدمة المجتمع من خلال وضع إطار عملي استرشادي لبناء مختبرات وبرمجيات وتطبيقات مجتمعية تخصصية.

وأوضح معالي رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش أن الاجتماع الذي عقد افتراضياً ناقش إستراتيجيات اللجنة وخططها المستقبلية، واعتماد عدد من المبادرات النوعية الرامية نحو تكثيف جهود الجامعات في مجال خدمة المجتمع وتعزيز مخرجاتها تحت مظلة المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي، منوهاً بدور اللجنة في تأكيد التكامل المطلوب بين الجهات المعنية بخدمة المجتمع، وإتاحة الفرص لتبادل التجارب والخبرات وطرح الرؤى والأفكار التطويرية تحت مظلة العمل المشترك في التعليم وخدمة المجتمع الخليجي.


من جانبها أكدت عميدة عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتورة فاطمة الملحم أن عمادات وكليات ومراكز خدمة المجتمع تعمل على تعزيز وترسيخ مفاهيم خدمة المجتمع، والإسهام في تحقيق المستهدفات الإستراتيجية الوطنية والجامعية من خلال وضع السياسات المنظمة للخدمات المجتمعية، ورسم خارطة طريق واضحة الملامح والرؤى تحقق التلاحم المجتمعي، وتعزيز الشراكة المجتمعية الفاعلة مع مختلف القطاعات، وتوسيع نطاق العمل المشترك في مجال التعليم العالي وخدمة المجتمع، والعمل على توظيف إمكاناته بما يلبي تطلعات المجتمع الخليجي ويسهم في نموه وارتقائه.
المزيد من المقالات
x