من جديد.. ملبورن الأسترالية تشدد القيود بعد تفشي كورونا

من جديد.. ملبورن الأسترالية تشدد القيود بعد تفشي كورونا

الثلاثاء ٢٥ / ٠٥ / ٢٠٢١


أعادت مدينة ملبورن، ثاني كبرى مدن أستراليا، فرض قيود كوفيد-19 اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات للعثور على الحلقة المفقودة في عودة ظهور المرض في خمس حالات.


وستقتصر التجمعات المنزلية على خمسة ضيوف وسيسمح بوجود 30 شخصا فقط في التجمعات العامة، فيما ستكون الكمامات إلزامية في المطاعم والحانات والأماكن الداخلية الأخرى، من الساعة 6 مساء بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش) اليوم الثلاثاء، حتى الرابع من يونيو حزيران.

وقال جيمس ميرلينو القائم بأعمال رئيس الوزراء في ولاية فيكتوريا للصحفيين في ملبورن "هذه خطوة مسؤولة يتعين علينا اتخاذها لمواجهة هذا الانتشار".

وظلت ولاية فيكتوريا خالية من الإصابات تماماً لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، وكانت الولاية الأكثر تضررا خلال الموجة الثانية في أواخر العام الماضي، حيث رصد فيها نحو 70 في المئة من إجمالي الحالات و90 في المئة من الوفيات في أستراليا.

وسيطرت الولاية على تفشي المرض، بعد واحدة من أطول عمليات الإغلاق في العالم وأكثرها صرامة.
المزيد من المقالات
x