ابن نافل.. الرئيس الهادئ الذي أعاد الذهب لخزينة الزعيم

ابن نافل.. الرئيس الهادئ الذي أعاد الذهب لخزينة الزعيم

الاثنين ٢٤ / ٠٥ / ٢٠٢١
من عالم الريادة والأعمال، أطل على الرياضة شاب نحيل لم يبلغ الأربعين، كاشفا عبر هدوئه الكبير عن رغبة جامحة بالتواجد على هرم القيادة في الزعيم.

رغبة كانت مثار استغراب من البعض، واستنكار من البعض الآخر، فالشاب المولود في الرياض عام 1982م، لم يعرف عنه قربه من الرياضة، ولا التواجد في كواليسها، فقد انشغل بإدارة الأعمال منذ حصوله على مرتبة البكالوريوس في ريادة الأعمال والدراسات الريادية في العام 2010م من جامعة ميامي، قبل أن يتولى منصب المساعد التنفيذي الأول للأمير الوليد بن طلال من 2013م وحتى 2017م، متوليا منصب مدير تطوير الأعمال في «شركة المملكة القابضة» بين عامي 2017م و2018م، قبل أن يتولى منصب المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في «شركة المملكة القابضة» منذ العام 2018م، إضافة لعضوية اللجنة التنفيذية في «مستشفى المملكة والعيادات الاستشارية» منذ 2017م.


كل تلك الخبرات لم تبث الاطمئنان لدى عشاق الزعيم، فالتراجع كان كبيرا، والآمال لا سقف لها عند الهلاليين، لكن فوز ابن نافل في الانتخابات بأكثر من 15 ألف صوت، وتوليه منصب الرئاسة بالهلال في الـ 18 من شهر يونيو للعام 2019م، أوقف كل تلك الأحاديث، ليبدأ الزعيم حقبة جديدة كان عنوانها القلق، الذي سرعان ما تحول إلى عشق بعدما نجح الرئيس الجديد في إعادة الموج الأزرق لمساره الصحيح، وقاده لتزعم القارة الآسيوية عقب غياب طويل، محققا لقب دوري أبطال آسيا 2019، الذي أهله للتواجد في بطولة العالم للأندية.

ويبدو أن هذا الإنجاز قد خفف الكثير من المتاعب لتعبيد الطريق نحو الإنجازات، رغم بعض الصعوبات التي أوقفتها في حين وساهمت في الحياد عنها في حين آخر، لينجح ابن نافل وفي ظرف زمني لم يتجاوز العامين في تحقيق لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في مناسبتين متتاليتين، وكأس خادم الحرمين الشريفين في مناسبة، وكذلك دوري أبطال آسيا في مناسبة واحدة.

ابن نافل تميز بالهدوء حتى من خلال تصريحاته، مرسيا ثقافة جديدة لرؤساء الأندية، أكد عليها في أكثر من مناسبة، حينما أوضح بأن دوره كرئيس للهلال لا يستلزم التصريحات المثيرة أو المطالبة بحقوق ناديه عبر القنوات الإعلامية المختلفة، مشيرا إلى أنه احترم الهلال حينما نصب رئيسا له واحترم رجاله، مشددا على أنه تربطه برؤساء كافة الأندية علاقة مميزة، حتى مع رؤساء الأندية المنافسة.

الاسم: فهد بن سعد بن نافل «رجل أعمال سعودي»

المنصب: رئيس نادي الهلال والمدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة المملكة القابضة

العمر: 39

الشهادة: بكالوريوس في ريادة الأعمال والدراسات الريادية في العام 2010 من جامعة ميامي

تولى رئاسة الهلال منذ 18 يونيو 2019

تنتهي فترة رئاسته للهلال في العام 2023

دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين 2020

دوري أبطال آسيا

2019

كأس خادم الحرمين الشريفين 2020

دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين 2021
المزيد من المقالات
x