نجاح عملية استبدال مفصل الركبة لمريض ستيني في مواساة القطيف

نجاح عملية استبدال مفصل الركبة لمريض ستيني في مواساة القطيف

الاثنين ٢٤ / ٠٥ / ٢٠٢١
بفضل الله وتوفيقه نجح الكادر الطبي في مستشفى المواساة بالقطيف، في إنهاء معاناة مريض في العقد السادس من العمر كان يشكو ألمًا شديدًا يؤدي إلى إعاقة حركة الركبة اليسرى، وبالتالي تعطيل وظيفة الطرف الأيسر بالكامل، وذلك بعد إجراء عملية جراحية ناجحة لاستبدال مفصل الركبة.

وبعد مراجعة المريض عيادة العظام في مستشفى المواساة بالقطيف، تم عمل أشعة عادية في الوضع واقفًا على الركبتين اليمنى واليسرى تبيَّن منها وجود احتكاك شديد بمفصل الركبة اليسرى يؤدي إلى ألم شديد بمفصل الركبة أثناء الحركة والجلوس، وبناء على ذلك نصح الطبيب المريض بعمل استبدال كامل لمفصل الركبة اليسرى، حتى تتحسن حالة الألم ويعود الطرف الأيسر لحالته الطبيعية.


بعد أخذ موافقة المريض تم تحضيره قبل يوم من موعد إجراء العملية لتهيئته نفسيًا وصحيًا، وفي يوم العملية تم فحص المريض من قِبل استشاري التخدير، حيث تم عمل تخدير نصفي له باستخدام قسطرة بالظهر لتقليل الألم بعد العملية، وفي غرفة العمليات وتحت إشراف الدكتور توماس بابا جيورجيو استشاري جراحة العظام، تم إعطاء المريض المضادات الحيوية الوقائية وإجراء العملية بنجاح بفتح بسيط في مقدمة الركبة اليسرى، ليخرج بعدها المريض إلى غرفة الإفاقة وهو بحالة صحية جيدة جدًا، حيث تم التأكد من أن الدورة الدموية للطرف السفلي الأيسر تعمل بكفاءة وتمت السيطرة على الألم بعد العملية من خلال قسطرة التخدير في ظهر المريض.

وفي اليوم التالي تبيَّن أن المريض لا يعاني أي آلام، والدورة الدموية للطرف السفلي جيدة جدًا، وكان المريض ممتنًا وفي غاية السعادة أنه استطاع المشي على قدميه بشكل طبيعي بعد يوم واحد من العملية.

جدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات يعتمد على تقنية طبية حديثة والتي تتماشى مع رؤية شركة المواساة للخدمات الطبية في استقطاب الكفاءات والتخصصات الفرعية الدقيقة، من خلال استخدام أحدث التقنيات والتجهيزات الطبية المتقدمة في هذا المجال.
المزيد من المقالات
x