البرلمان الليبي يحسم اليوم صراع المناصب السيادية والميزانية

البرلمان الليبي يحسم اليوم صراع المناصب السيادية والميزانية

الاثنين ٢٤ / ٠٥ / ٢٠٢١
يعقد مجلس النواب الليبي، اليوم الإثنين، جلسة مرتقبة بمدينة طبرق للنظر في ميزانية الدولة والمناصب السيادية. والتقى رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ورئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري في العاصمة المغربية الرباط، أمس الأحد، لمناقشة الأسماء المرشحة من البرلمان وتحظى بدعم مجلس الدولة لخوض المنافسة الأخيرة على تولي المناصب الرئيسة في المؤسسات السيادية.

كما تنظر جلسة البرلمان اليوم ميزانية ليبيا للعام 2021 التي تواجه تحديا جديدا بعد ربط الحسم في التصديق عليها من قبل مجلس النواب بالتوصل إلى توافق نهائي حول المناصب السيادية مع مجلس الدولة الاستشاري، وهو ما يتبين من دعوة هيئة رئاسة المجلس للنواب بالاجتماع اليوم للنظر في الملفين خلال جلسة واحدة.


وواجه مشروع الميزانية الموصوفة بأنها الأضخم في تاريخ ليبيا برفض في أبريل الماضي من مجلس النواب، وأعاده للحكومة التي أدخلت عليه تعديلات، وأعادته بدورها للبرلمان.

من جهته أكد رئيس الحكومة الليبية عبدالحميد الدبيبة، عمق العلاقات الثنائية بين بلاده وتونس، وأن ليبيا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب التونسي وترحب بوجودهم في ليبيا، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي هشام المشيشي، في طرابلس مساء السبت: سنعمل على تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين والتي ستوقع مستقبلا، ومراجعة ما يحتاج منها إلى المراجعة، مشيرا إلى أن هناك ملفات عالقة بين البلدين.
المزيد من المقالات
x