الجيش اليمني يشن هجوما ويتقدم في محافظة البيضاء

الجيش اليمني يشن هجوما ويتقدم في محافظة البيضاء

الاثنين ٢٤ / ٠٥ / ٢٠٢١
فرض الجيش اليمني سيطرته على مناطق جديدة في مديرية الملاجم في محافظة البيضاء، أمس، وواصلت الوحدات القتالية تقدمها في المديرية لليوم الثاني على التوالي، وتمكنت من تأمين أجزاء من الطريق الرابط بين آل منصور ومنطقة وعالة وجبال البياض. وواصلت القوات اليمنية ورجال القبائل تقدمهما أمس، لمسافة 3 كيلومترات بمحاذاة الطريق، وقاما بتأمينه ونشر آلياتهما القتالية عقب صد هجوم حوثي وشن آخر عكسيًا.

من جانب آخر، تصدى أفراد الجيش اليمني الوطني لهجوم من ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من قِبل إيران، السبت، في جبهة المشجح غرب محافظة مأرب، وأوضح مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة أن «ميليشيا الحوثي شنّت هجومًا على أحد المواقع العسكرية في جبهة المشجح، إلا أن الجيش أفشل الهجوم في لحظاته الأولى وأجبر الميليشيا على التراجع والفرار بعد مصرع 8 من عناصرها وجرح آخرين، إلى جانب خسائر أخرى في العتاد».


وأضاف المصدر «إن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف مواقع وتجمعات للميليشيا الحوثية في مواقع متفرقة غرب مأرب، وألحق بالميليشيا خسائر بشرية ومادية، منها تدمير عربة مدرعة في جبهة المشجح وطقمين بجبهة الكسارة ومصرع كل من عليها».

والسبت اندلعت اشتباكات عنيفة شرق العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيات منذ 6 سنوات، بين عناصر تتبع قيادات في ميليشيا الحوثي الإرهابية من صعدة، وأخرى من أبناء مديرية نهم شرقي العاصمة، إثر خلاف على نقاط تحصيل الجبايات في الطريق الرئيسي الرابط بين صنعاء والجوف.

ونقل موقع المصدر أونلاين اليمني عن مصادر محلية القول إن الميليشيا كثفت عناصرها من أبناء محافظة صعدة «معقل الميليشيا» في النقاط، واستبعدت أبناء مديرية نهم الذين طلبت منهم الالتحاق بالجبهات. وأضافت المصادر إن قيادات في الميليشيا من أبناء نهم اجتمعت مع أتباعها في «محطة بن عامر» بالمديرية، وعبروا عن رفضهم لذلك الإجراء، مطالبين بتسليم هذه النقاط لهم، في إطار صراع على المبالغ الكبيرة التي تجبى من العابرين في هذه النقاط.

وبحسب المصادر، إثر ذلك استحدث حوثيو مديرية نهم نقطة جديدة في منطقة «محلّي»، فيما قدِم قيادي من أبناء محافظة صعدة يدعى «صالح الشتوي» مع عناصره، واشتبك مع النقطة منتصف الأسبوع الماضي، في معركة أسفرت عن قتيلين من عناصره وثالث من أبناء قبيلة الحنشات بنهم يدعى «شمسان زبين الله جميدة»، وإصابة آخرين من الجانبين، إضافة إلى إحراق طقم تابع للقيادي الحوثي.
المزيد من المقالات
x