المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

إيلون ماسك: افتتاح مصنع «تسلا» في روسيا أمر ممكن

الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع السيارات الكهربائية يدرس إمكانية فتح مصنع هناك

إيلون ماسك: افتتاح مصنع «تسلا» في روسيا أمر ممكن

«بمرور الوقت، سوف نتطلع إلى إنشاء مصانع في أجزاء أخرى من العالم» إيلون ماسك - الرئيس التنفيذي لشركة تسلا



موسكو - أثار إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، احتمالية صنع سيارات شركة تسلا في روسيا، قائلًا إن الشركة تدرس إمكانية افتتاح مصنع في البلاد، حيث تتطلع إلى توسيع مرافق الإنتاج الخاصة بها على مستوى العالم.

وفي ظهور مدته 45 دقيقة عبر رابط فيديو في منتدى تعليمي يدعمه الكرملين، قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إن الشركة تتطلع إلى افتتاح منشآت إنتاج خارج الولايات المتحدة والصين، وهما الدولتان اللتان توجد بهما مصانع للشركة بالفعل.

وأضاف ماسك، يوم الجمعة الماضي: «أعتقد أننا على وشك إطلاق منشأة تابعة لشركة تسلا في روسيا، وسيكون ذلك رائعًا»، مضيفًا إنه كان يتطلع أيضًا إلى التوسع في دولة كازاخستان السوفيتية السابقة، والدول المجاورة الأخرى.

وقال: «بمرور الوقت، سوف نتطلع إلى إنشاء مصانع في أجزاء أخرى من العالم».

وكان ماسك يتحدث في مهرجان الطلاب الذي يجذب رواد الأعمال في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتطرق إلى كل شيء من استكشاف المريخ إلى الدين ومستقبل البشرية. وكان من المقرر أيضًا أن يتحدث ستيف وزنياك المؤسس المشارك لشركة أبل في المنتدى.

ودعا ماسك إلى الحوار بين الولايات المتحدة وروسيا في الوقت الذي تدهورت فيه العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوياتها في حقبة الحرب الباردة. وقال ماسك إن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف دعاه للمشاركة في المنتدى.

وقال السيد ماسك: «هناك الكثير من المواهب والطاقة في روسيا». وأضاف: «يجب أن يكون هناك المزيد من الحوار والتواصل بين روسيا والولايات المتحدة».

وفي وقت سابق من عام 2021، دعا رجل الأعمال الملياردير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للانضمام إليه للدردشة على تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي كلوب هاوس. وقال بيسكوف، يوم الجمعة، إن مثل هذا الحديث يمكن أن يحدث في المستقبل.

وتعتبر السوق الروسية للسيارات الكهربائية صغيرة الحجم، على الرغم من أنها نمت بسرعة في السنوات الأخيرة. وفي بداية عام 2021، كان هناك حوالي 11000 سيارة ركاب كهربائية مسجلة في روسيا، منها 700 فقط من طرازات تسلا، وفقًا لمزود البيانات أوتو ستات Autostat.

وتُظهر بيانات أوتوستات أن الطراز الأكثر شعبية في روسيا هو نيسان ليف Nissan Leaf، والتي يوجد منها حوالي 9000 سيارة.

ويقول المحللون إن الافتقار إلى البنية التحتية للشحن هو أحد المشكلات الرئيسية التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في روسيا، مشيرين إلى أنه لا يوجد سوى حوالي 400 محطة شحن في جميع أنحاء البلاد، وهي الدولة الأكبر مساحة في العالم. ومع ذلك، نما عدد السيارات الكهربائية المسجلة في روسيا بنسبة 71٪ خلال العام الماضي، وفقًا لأوتوستات، ويرجع ذلك أساسًا إلى إلغاء رسوم الاستيراد على السيارات الكهربائية من الدول المجاورة.

ولا يوجد في روسيا مشاريع كبرى للسيارات الكهربائية. وقال وزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف في شهر مارس الماضي، إن شركة زيتا Zetta لصناعة السيارات الخاصة تصمم نموذجًا تجريبيًا، وتخطط لإطلاق الإنتاج في عام 2021.

وخلال المنتدى، قال ماسك إنه في المستقبل، ستكون جميع وسائل النقل، باستثناء الصواريخ، كهربائية.

وتابع: «أعتقد أننا سننظر إلى السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي بنفس الطريقة التي ننظر بها إلى الوراء على المحركات البخارية القديمة الآن». وأضاف: «انتشار السيارات الكهربائية يحدث بسرعة كبيرة».

وأوضح ماسك، الذي يرأس أيضًا شركة سبيس أكس SpaceX، المعروفة رسميًا باسم سبيس أكسبلوريشن تكنولوجيز Space Exploration Technologies Corp، أن البشرية بحاجة إلى أن تصبح حضارة متعددة الكواكب من خلال «السفر إلى ما بعد النظام الشمسي». واختتم مازحًا أنه يعتبر نفسه مخلوقًا فضائيًا. وتساءل: «من أين حصلت برأيكم على كل هذه التكنولوجيا؟».
المزيد من المقالات
x