نائب أمير الشرقية: القيادة تدعم تحفيز قطاع الأعمال لنمو التوطين

دشن مشروع تدريب منسوبي «الموارد البشرية» على لغة الإشارة

نائب أمير الشرقية: القيادة تدعم تحفيز قطاع الأعمال لنمو التوطين

الاحد ٢٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهم الله -، لمسارات تنمية الموارد البشرية الوطنية وتأهيلها وتدريبها في سبيل إشراكها في سوق العمل، والممكنات والبرامج الموجهة لتحفيز قطاع الأعمال على النمو في التوطين وكذلك ما تقدمه وزارة الموارد البشرية من دعم للتنمية ودعمها للمواطنين المحتاجين للدعم المسجلين في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

أنشطة مختلفة


ونوه سموه، خلال استقباله بمكتبه بديوان الإمارة، أمس، مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل، بجهود فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية والاهتمام بالموارد البشرية وكذلك التنمية، ما انعكس أثره على أنشطة الفرع المختلفة في العديد من المجالات، مشيرًا إلى أن تحقيق الفرع للعديد من الإنجازات في الفترة الماضية يؤكد حجم الجهود المبذولة.

مشروع تدريب

ودشن سموه مشروع تدريب منسوبي فرع الوزارة بالمنطقة على لغة الإشارة لخدمة المستفيدين من الأشخاص ذوي الإعاقة من الصم وضعاف السمع والسعي لتقديم الخدمات لهم بكل يسر وسهولة.

نسب البطالة

من ناحيته، قدم المقبل تقريرًا لسموه عن إنجازات فرع الوزارة، موضحًا أن المنطقة الشرقية حققت المركز الأول للمرة الثالثة على التوالي في بطاقة الأداء المتوازن خلال عام 2020، بالإضافة إلى حصولها على المركز الأول على مستوى المملكة في التسوية الودية، كما أن المنطقة الشرقية هي الأقل في نسبة البطالة على مستوى المملكة.

زيارات تفتيشية

وأضاف المقبل أن عدد الزيارات التفتيشية التي نفذها فرع الوزارة بلغت 106443 زيارة تفتيشية متنوعة، من بينها مخالفات العمل تحت أشعة الشمس، وبلغت 4485 زيارة، وسكن العمال 16750 زيارة، فيما بلغ عدد المخالفات 7533 مخالفة عمل، و776 مخالفة عمل تحت الشمس، والبروتوكولات الوقائية 373 إنذارًا و272 مخالفة، وتجاوز مجموع الخدمات المقدمة للقطاع الخاص أكثر من 20 ألف طلب.

تسوية ودية

وأكد المقبل أن نسبة التسوية الودية «نسبة الصلح»، ونسبة الدعاوى المنتهية في التسوية الودية من إجمالي عدد الدعاوى العمالية الواردة في المنطقة خلال الربع الأول لعام 2020، بلغت 205%، والمستهدف 35%، وفي الربع الثالث بلغت 105%، والمستهدف 40%، وفي الربع الرابع بلغت 143%، والمستهدف 50%.

قضايا منجزة

وبين أن لجان تسوية خلافات عمال الخدمة المنزلية حققت 2686 قضية منجزة خلال عام 2020 موزعة على قضايا انتهت بالصلح وأحكام وشطب وتنازل، مشيرًا إلى جهود قطاع التنمية والدور الإيوائية لخدمة المستفيدين والنزلاء وتقديم الخدمات لهم.

حضر اللقاء مساعدو مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية محمد الأطرش، وابتسام الحميزي، وحمود الشريدة.
المزيد من المقالات
x