أيها الراحلون..!

أيها الراحلون..!

الاحد ٢٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
@ يا أيها الراحلون.. الغائبون.. المغادرون دنيانا.. رحلت أجسادكم.. وما زالت الذكرى تحيا في يومياتنا.

@ يا أيها الراحلون.. استبدلنا الأمل بالألم.. وتحوَّلت بساتين مشاعرنا.. لأرض قاحلة.. لم نعُد نقوى النهوض بعد الانكسار.. كنا نعيش الوهم بأن الفقد ينتهي بالنسيان في نهاية المطاف.


@ يا أيها الراحلون.. سأخبركم بأن حروفنا ذبلت.. وكلماتنا تبعثرت.. وجُمَلنا تاهت برحيلكم.. فلم تعُد كتاباتنا تنبت في حقل الورود والزهور.. ولم يعُد شراعها يُتقن فن مسايرة الريح.

@ يا أيها الراحلون.. زرعتم لنا أرضًا اخضرَّت فيها مناهجنا.. خطفنا منها ما يُشبع نَهمَنا.. ونمت فيها أقلامنا.. كنا ننام ونصحو على حرثكم فيها.. نهلنا روعة ما نثرتم في زواياها من حكايات وقصص.

@ يا أيها الراحلون.. ما زال قاربنا يُبحر في خارطة الطريق المرسومة لنا من رسمكم.. نحاول أن نصل للميناء الهام.. والمدينة الحالمة.. وسط الأمواج المتلاطمة هنا وهناك.. نغرق وننجو.. وفي كل تعثر نتذكر أسماءكم وننهض..

@ يا أيها الراحلون.. منجمكم ما زال يلمع ذهبًا.. نحاول عبثًا اقتناءه.. كم من المشاهد لكم تجعلنا نلهثُ خلف الحصول عليها.

@ يا أيها الراحلون.. خطواتكم بعيدة.. نركض للحاق بها في بلاط صاحبة الجلالة.. ترفضنا ونُصرُّ على المسير.. كأنها تقول لنا: أين الثرى من الثُّريَّا؟

@ يا أيها الراحلون.. ناموا على وسادة الرحمة من رب رحيم.

@EssaAljokm
المزيد من المقالات
x