29 ألف ساعة تطوعية لفريق «في الخدمة» بمستشفى الأمير محمد بن فهد

قدمها 22 شابا و38 فتاة في مركز اللقاح خلال شهرين

29 ألف ساعة تطوعية لفريق «في الخدمة» بمستشفى الأمير محمد بن فهد

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
قدم 60 متطوعا فريق بفريق «في الخدمة» 28 ألفا و800 ساعة تطوعية في مركز اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد بمستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية بالقطيف. وأكدت رئيس الفريق مريان الصالح، أن الفريق شارك في أكثر من 250 فعالية ومبادرة منذ أنشئ قبل 4 أعوام، مشيرة إلى أن جميع هذه الفعاليات موثقة في حسابات الفريق بوسائل التواصل الاجتماعي .وأضافت: أطول فعالية استمررنا فيها هي مركز لقاح الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية، إذ حضرناها منذ انطلاقة المركز في الأول من شهر مارس الفائت، وكانت المشاركة بعدد 60 كادرًا من كوادر الفريق، الذي يتكون عدده من 125 فردًا، منهم 70 من الإناث و55 من الذكور. وشارك الفريق في مركز اللقاح بعدد 38 من الإناث، و22 من الذكور. وقالت إن الفريق حقق تقريبا 28800 ساعة تطوعية في هذا المركز حتى الآن، واستمرت المشاركة أكثر من شهرين متواصلين. ولفتت إلى أن طبيعة عمل الفريق التطوعي بمركز الأمير محمد بن فهد لأخذ اللقاح هو الإشراف والتنظيم والتفويج للمراجعين، وأنه يهتم كثيرا بكبار السن وأصحاب الهمم، وأصحاب الأمراض المزمنة منذ قدومهم وحتى خروجهم من المركز. ويُعد «في الخدمة» أول فريق في محافظة القطيف مرخص من قبل جمعية العمل التطوعي التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، واندرج تحت ترخيص رقم 331.
المزيد من المقالات
x