بين الهلال واللقب.. التعاون!

في افتتاح منافسات الجولة قبل الأخيرة..

بين الهلال واللقب.. التعاون!

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
تنطلق، اليوم الأحد، منافسات الجولة التاسعة والعشرين -قبل الأخيرة- لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة مباراتين ربما يحسم من خلالهما اللقب، تجمع الأولى الفيصلي والشباب، والثانية التعاون والهلال.

الفيصلي vs الشباب


يحاول الفيصلي الابتعاد عن حسابات الهبوط رسميا، عندما يستقبل الشباب على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، في مباراة يدخلها الفريقان برغبة الفوز.

وسبق للفريقين أن تقابلا في الدوري 23 مرة، دانت الأفضلية خلالها للشباب، الذي فاز في 11 مباراة، مقابل 5 انتصارات للفيصلي والتعادل في 7 مباريات أخرى. وسجل هجوم الشباب 34 هدفا، بينما سجل هجوم الفيصلي 23 هدفا.

ويمتلك الفيصلي التاسع 36 نقطة، جمعها من 28 مباراة، فاز كما تعادل في 9 وخسر 10 مباريات، في حين يمتلك الشباب الثاني 51 نقطة، جمعها من 28 مباراة، فاز في 15 وتعادل في 6 وخسر 7 مباريات.

وبعدما نجح في قلب الطاولة على أبها في مباراته الأخيرة، يأمل الفيصلي في تخطي عقبة الشباب والابتعاد رسميا عن الحسابات المعقدة، قبل التركيز على نهائي كأس الملك. ومع أن العنابي لم يكن مقنعا في الكثير من مبارياته خلال الموسم، إلا أن مباراة اليوم تحمل له أهمية كبيرة، ولهذا سيعمل جاهدا على تحقيق مبتغاه.

ونجح الشباب بعد خسارتين ثقيلتين أمام الهلال ثم الاتفاق، في استعادة توازنه عندما تغلب على العين بخماسية، ويتطلع إلى تحقيق فوزه الثاني على أمل تعثر الهلال، وتقليص الفارق، وتأجيل الحسم للجولة الأخيرة، فيما لو حسم الهلال الدوري لصالحه، فإنه يسعى للمحافظة على مركزه الثاني، خصوصا وأن الفارق بينه وبين الاتحاد الثالث لا يتجاوز نقطة واحدة، وأي تعثر قد يفقده مركزه الحالي.

التعاون vs الهلال

يسعى الهلال لحسم لقب الدوري رسميا عندما يحل ضيفا على التعاون في لقاء مرتقب يجمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، ويبحث من خلاله كل فريق عن النقاط الثلاث رغم اختلاف الطموحات والأهداف بينهما.

والتقى الفريقان في الدوري قبل مباراة اليوم 25 مرة، فاز الهلال في 18 مباراة، وسجل هجومه 45 هدفا، وفاز التعاون في مباراتين، وسجل هجومه 20 هدفا، أما التعادل فكان حاضرا في المباريات الخمس الأخرى.

ويحتل التعاون المركز الرابع برصيد 47 نقطة، جمعها من 28 مباراة، فاز في 13 وتعادل في 8 وخسر 7 مباريات، بينما يتربع الهلال على الصدارة برصيد 55 نقطة، جمعها من 28 مباراة، فاز في 16 وتعادل في 7 وخسر 5 مباريات.

وبعد فوزين متتاليين حققهما على الأهلي ثم الرائد في ديربي القصيم، يتطلع التعاون إلى تحقيق الفوز الثالث تواليا لرد اعتباره من خسارة الدور الأول والمحافظة على مركزه الرابع، والتفرغ لنهائي مسابقة كأس الملك. ويعتبر الفريق القصيمي حاليا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، فضلا عن تكامل صفوفه التي يتواجد فيها مجموعة من اللاعبين المميزين، خصوصا الأجانب بقيادة هدافه الكاميروني لياندر تاوامبا.

وعقب تعادله الباهت أمام الباطن، ضرب الهلال بقوة في مباراته الأخيرة واكتسح الأهلي بالخمسة، ويسعى اليوم إلى تحقيق الفوز لحسم لقب الدوري لصالحه قبل جولة من النهاية. ويدرك الهلال قوة منافسه ولهذا سيرمي بكل ثقله في المباراة من أجل الفوز فقط، لا سيما وأنه سيدخلها بصفوف مكتملة بعد تعافي لاعبيه المصابين، وتألق لاعبيه وفي مقدمتهم هدافه الفرنسي بافيتيمبي غوميس الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 23 هدفا، ويطمح في إضافة المزيد من الأهداف.
المزيد من المقالات
x