3 عوامل وراء ارتفاع أسعار الأسماك بالشرقية

3 عوامل وراء ارتفاع أسعار الأسماك بالشرقية

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
ارتفعت أسعار الأسماك الممتازة، من 15 % - 50 %، مقارنة بالقيمة السوقية خلال الأسبوع السابق، وذلك نتيجة عدة عوامل أبرزها التقلبات المناخية التي تؤدي إلى توقف المراكب عن الصيد، وسحب المطاعم والفنادق كميات كبيرة بعد إجازة عيد الفطر المبارك، وكذلك قلة الواردات الخليجية بسبب الأجواء المتقلبة.

وحسب بيانات السوق خلال تعاملات الأسبوع الجاري، فإن سعر الهامور الوسط ارتفع بنسبة 40 % ليصل الى 960 ريالا مقابل 700 ريال للمن «16 كجم»، وقفز الهامور الصغير بنسبة 30 % ليستقر عند 1200 ريال مقابل 900 ريال للمن، وارتفع سعر سمك الكنعد بنسبة 15 % ليصل إلى 800 ريال مقابل 700 ريال للمن.


وقفز سعر سمك الصافي بنسبة 50 % ليصل إلى 600 ريال مقابل 400 ريال للثلاجة «32 كجم» بالنسبة لصيد الشباك و400 ريال مقابل 200 ريال للثلاجة لصيد «الأقفاص»، وحافظ «الشعري» على استقراره عند مستوى 400 ريال للمن بالنسبة للحجم الوسط و350 ريالا للحجم الكبير و200 ريال للحجم الصغير.

واستقر سعر سمك العندق عند 150 ريالا للمن للحجم الصغير و300 ريال للحجم الوسط و400 ريال للحجم الكبير.

وقال محمد المحيشي «متعامل»، إن ارتفاع الطلب على الأسماك خلال الأيام الماضية تزامن مع قلة المعروض في العديد من الأسماك الممتازة، الأمر الذي ساهم في الضغط على الأسعار.

وأكد، أن المطاعم والفنادق بدأت تسحب الكميات الاعتيادية بعد إجازة عيد الفطر المبارك.

وأرجع عبدالله الجبار «متعامل»، ارتفاع الأسعار إلى عودة نشاط الرياح الموسمية التي ستبدأ في الهبوب على أجواء المنطقة الشرقية، الأمر الذي يعرقل عملية إبحار المراكب لممارسة الصيد، وكذلك عرقلة الواردات.

وأضاف، إن توقف المراكب عن الصيد في أوقات التقلبات المناخية يدفع بالأسعار للارتفاع، جراء حدوث انخفاض ملموس في المعروض.

وأشار، إلى ضعف الواردات الخليجية بسبب الأحوال الجوية، مشيرا إلى أنها تسهم في سد الفجوة جراء انخفاض الصيد المحلي.
المزيد من المقالات
x