نائب أمير الشرقية يتقدم صلاة الميت على معالي الشيخ فيصل الشهيل

بحضور عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء والمسؤولين

نائب أمير الشرقية يتقدم صلاة الميت على معالي الشيخ فيصل الشهيل

أدى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، أمس، صلاة الميت على فيصل الشهيل، بمقبرة الدمام، بحضور عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء، وأصحاب السمو والسعادة، ووكيل إمارة المنطقة الشرقية د.خالد البتال، وعدد من المسؤولين بالمنطقة، وجمع من المصلين. وانتقل إلى رحمة الله، أمس الأول، رئيس مؤسسة السكك الحديدية الأسبق والمحاضر في جامعة الملك سعود، الشيخ فيصل بن محمد بن عبدالعزيز الشهيل، صاحب المساهمات العريضة في مجال النقل والرياضة والإعلام، وأحد الأنجم السعودية البارزة التي تركت وراءها إرثًا عمليًا حافلًا بالنجاح، بعد أن كتب اسمه بين الذين عملوا واجتهدوا من أجل رفعة وتقدم الوطن. وتوافد عدد من الأمراء، وجموع كبيرة من الأعيان والوجهاء ورجال الأعمال والأصدقاء والأقارب، من أجل تشييع جثمانه، وإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على الراحل، الذي ووري الثرى بمقابر الدمام، أمس.

قائد ملفات التنمية الاقتصادية والاجتماعية


قال نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المساعد للبريد عبدالرحمن المبارك، عبر حسابه في «تويتر»: «رحم الله فيصل الشهيل وغفر له وأسكنه فسيح جناته، خالص العزاء إلى آل شهيل الكرام في الفقيد، كان ذا شخصية عظيمة ورجل دولة ومن قادة ملفات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة».

حسن الصحبة والعمل الصالح

قال «فهد الشهيل»، من عائلة الفقيد: «اللهم أنت المحيي والمميت، اللهم إنا لا نعترض على قضائك ونسألك أن تجعل قبر فقيدنا العم ⁧‫فيصل الشهيل يشع نورا وضياء على ميتنا وتجعله روضةً من رياض الجنة، اللهم أره منزله بجنتك، وأكرمه بحسن الصحبة والعمل الصالح الذي ارتضيته منه في حياته وسره وعلنه، آمين يا رب».

قلب وفيّ كبير

ذكرت ابنة شقيق الراحل «رنا الشهيل» عبر حسابها في «تويتر»: «قبل شهرين فقط فاجأ الجميع ‏بقراره أن يأخذ رحلة سريعة في ‏أرجاء الوطن، كانت محطته الأولى ‏الرياض، وزار فيها كل بيوت إخوانه، واستمر برحلته حتى وصل ‏إلى العلا؛ ليستمتع كما قال ببعض ‏إنجازات الأمير الشجاع ولي العهد، ‏كان يودّعنا ويودّع أرجاء وطنه ‏بقلب وفيّ كبير».

بصمات الخير ومنجزات إدارية

أكد مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد بدر العساكر، عبر حسابه في «تويتر»: «رحم الله فيصل الشهيل، ‏الشخصية الريادية، ببصمات الخير، والمنجزات الإدارية، وأبرز قادة مؤسسات الإعلام، والرياضي الذي لا يُنسى، خالص العزاء لأسرته وذويه، ‏إنا لله وإنا إليه راجعون».

أثر مشهود في منظومة النقل

قال وزير النقل م.صالح الجاسر عبر حسابه في «تويتر»: «ننعى فيصل الشهيل - رحمه الله-، والذي كان من القيادات الريادية التي تركت أثراً مشهوداً في منظومة النقل، حين تولى سابقاً عدداً من المناصب الهامة بالمنظومة، منها وكيل وزارة المواصلات ومدير عام الموانئ ورئيس السكك الحديدية، ‏نسأل الله سبحانه أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته».

حياة حافلة بالنشاط الرسمي والاجتماعي

قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ د.خالد الجندان، عبر حسابه في «تويتر»: «رحم الله فقيد المنطقة الشرقية الشيخ فيصل الشهيل الذي انتقل إلى جوار ربه بعد حياة حافلة بالنشاط الرسمي والاجتماعي والرياضي، تقلد خلالها العديد من المناصب القيادية خاصة في قطاع النقل والمواصلات وكان محل تقدير واحترام كل من عرفه وتعامل معه، خالص العزاء والمواساة لأسرته ومحبيه».

تأثير ومكانة خاصة في النفوس

قدم «عبدالرحمن الجعفري» تعازيه لأسرة الشيخ فيصل الشهيل، ولأهله وإخوانه، ودعا له بالرحمة والمغفرة، ولأهله بالصبر والسلوان.

وذكر الجعفري أن الشيخ فيصل الشهيل كان من رجالات الوطن الذين قدموا خدمات كبيرة في مواقع عدة، أبرزها كان إدارته لسكة حديد المملكة العربية السعودية.

وأضاف: إنه جمعتهم علاقة الزمالة في جريدة «اليوم»، كمؤسسين لدار اليوم للصحافة والطباعة والنشر، متابعًا: «جمعنا كذلك لجنةٌ خاصة لجنة الإشراف على التحرير لفترة، وكنا نحاول من عمل في تطوير دار اليوم ووضعها بالشكل الذي وصلت إليه، ولكن بدون شك أن الشيخ فيصل الشهيل رجلٌ يفتقد إذا وجد كان له تأثير وكان له مكانة خاصة في نفوس من عرفوه وأنا واحدٌ منهم».

وأكمل: إنه خيرة الإخوان الذين قدموا خدماتٍ جليلة لدار اليوم، فأدعو الله له بالرحمة والمغفرة ولأهله وإخوانه، وعبر عن فقدانه للشيخ فيصل الشهيل حتى هذه الساعة التي نفتقد فيها صديقاً عزيزاً علينا.واختتم: «لا يسعنا إلا أن ندعو الله له بالرحمة والمغفرة، وأن يجعله في عليين في جنات النعيم».

دور بناء في المجالات الحكومية

أكد م.عبدالعزيز الحقيل، أن الشيخ فيصل الشهيل كان رجلا له دور بناء، حيث عمل في مجالات حكومية متعددة، ولديه أعماله الخاصة وأعمال خيرية، ونسأل الله له المغفرة والرحمة وأن يسكنه فسيح جناته.

رجل دولة مخلص وقريب من الناس

ذكر وكيل إمارة المنطقة الشرقية السابق زارب القحطاني، عبر حسابه في موقع التغريدات «تويتر»: «إنا لله وإنا إليه راجعون قدم إلى رحمة الله تعالى معالي الشيخ فيصل محمد الشهيل بعد أن خدم دينه ووطنه، فقد كان رجل دوله مخلصا وقريبا من الناس، رحمه الله، فله منا ومن محبيه الدعاء الصادق له بالجنة كما ندعو الله لذريته بالصلاح والتوفيق والصبر والاحتساب إن الله سميع مجيب الدعوات».

دعوات بالرحمة

نعى «خالد المبارك» الشيخ فيصل الشهيل، وقدم تعازيه للجميع في الفقيد، داعيًا بالرحمة للراحل.

المزيد من المقالات
x