رئيس البرلمان الليبي يتعهد بـ«انتخابات في موعدها»

رئيس البرلمان الليبي يتعهد بـ«انتخابات في موعدها»

تعهد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إجراء الانتخابات في موعدها في 24 ديسمبر المقبل.

وأفاد المكتب الإعلامي لمجلس النواب بأن صالح أكد خلال لقائه السفير الأمريكي ومبعوثها الخاص لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، في القاهرة، مساء الخميس، أن اعتماد القاعدة الدستورية واعتماد الميزانية العامة للدولة اختصاص أصيل لمجلس النواب، فيما أكد السفير الأمريكي أن قيادة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ستكون ضرورية لتوفير الأساس الدستوري والقانوني للانتخابات.


وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في ليبيا والجهود المحلية والدولية لتنفيذ خارطة الطريق، لا سيما الدور المهم لمجلس النواب خلال هذه المرحلة.

من جهته، أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح خلال اجتماع استثنائي للمجلس والإدارة العامة وفروع ومكاتب الإدارة الانتخابية في مدينة بنغازي أن مستوى الجاهزية لإجراء العملية الانتخابية يصل إلى 70% ويشمل جميع التفاصيل الفنية واللوجيستية والكوادر البشرية، فيما تبقى نسبة 30% المتعلقة بالشق القانوني للانتخابات إلى حين إصدار القانون.وأوضح المكتب الإعلامي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن السائح أكد خلال الاجتماع، الذي عقد بمقر مكتب الإدارة الانتخابية بنغازي، أن المفوضية تعمل بكافة كوادرها ليكون الاستحقاق المقبل في أفضل الظروف وبأعلى المعايير المهنية، مشددا على أهمية تكاتف الجهود بين الإدارة العامة ومكاتبها لتذليل كافة الصعوبات والمختنقات الإدارية أو الفنية.

على صعيد متصل، عقد الرؤساء المشاركون لمجموعة العمل السياسية لعملية برلين «الجزائر وألمانيا وجامعة الدول العربية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا» اجتماعًا لمجموعة العمل لتقييم التقدم في المسار السياسي الليبي.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان أن المشاركين في الاجتماع أكدوا أن إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر المقبل لا يزال يمثل الأولوية القصوى لاستكمال المرحلة التحضيرية والتحول الديمقراطي في ليبيا على النحو المتفق عليه في خارطة طريق منتدى الحوار السياسي الليبي.

وأثنى المشاركون في الاجتماعات على عمل اللجنة القانونية لملتقى الحوار السياسي التي أعدت مقترحًا لوضع أساس دستوري للانتخابات الوطنية، ورحبوا بالقرار الذي اتخذه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بعقد جلسة عامة افتراضية للملتقى في 26 و27 مايو للنظر في هذا الاقتراح.

على الصعيد ذاته، ركز اجتماع عضو المجلس الرئاسي عبدالله اللافي مع رئيس شعبة المؤسسات الأمنية لبعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا سليم رعد، على مسار توحيد المؤسسة العسكرية 5+5 والمصالحة الوطنية.

وأشاد الوفد بالجهود، التي بذلتها اللجنة خلال الأشهر الماضية، والتي ستفضي بفتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب؛ لزرع الثقة بين الطرفين وبث روح الطمأنينة لدى المواطن الليبي باستبعاد عودة الحرب مرة أخرى.
المزيد من المقالات
x