اتهام «عسكر ميانمار» بتجاهل اتفاق أعلنته «آسيان»

اتهام «عسكر ميانمار» بتجاهل اتفاق أعلنته «آسيان»

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
قال نواب يمثلون رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان): «إن المجلس العسكري الذي يتولى مقاليد السلطة في ميانمار تجاهل اتفاق سلام مؤقت تم التوصل إليه خلال الاجتماع الأخير لدول الرابطة، التي تضم 10 دول». ودعت جماعة «برلمانيون من أجل حقوق الإنسان في آسيان» الدول التسع الأخرى أعضاء الرابطة إلى ممارسة الضغط من أجل «التنفيذ الفوري والفعال للنقاط الخمس الواردة في الاتفاق»، ومحاسبة القادة العسكريين في ميانمار على تجاهلهم الصارخ له.

وخلال قمة «آسيان» الشهر الماضي، وقّع رئيس المجلس العسكري في ميانمار، الجنرال مين أونغ هلاينغ، على الاتفاق، الذي يتضمن الدعوة إلى وقف أعمال العنف والسماح لمبعوث إقليمي بزيارة البلاد.


واستولى الجيش في ميانمار على السلطة في انقلاب مطلع فبراير الماضي، واعتقل قادة الحكم المدني، وبينهم الزعيمة الفعلية للبلاد أون سان سوتشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام 1991.

ولاقت المظاهرات الشعبية في أنحاء البلاد ضد الانقلاب حملة شرسة من الجيش، تردد أنها أودت بحياة أكثر من 800 شخص.

وتم التوصل إلى اتفاق السلام المؤقت في أبريل بعد أن أعربت بعض حكومات الدول المجاورة عن مخاوفها من تداعيات العنف مع فرار اللاجئين من وجه القتال في المنطقة الحدودية، بين الجيش والميليشيات العرقية.
المزيد من المقالات
x