20 فرقة تكافح أسراب الجراد بالنعيرية والصرار

معالجة 10 آلاف هكتار بـ3 أطنان مبيدات

20 فرقة تكافح أسراب الجراد بالنعيرية والصرار

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
يواصل فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، ممثلا في مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء حملاته لمكافحة الجراد الصحراوي، بعد أن رصد المكتب من خلال الجولات الاستكشافية وجود أسراب للجراد الناضج وفي حالة تزاوج ووضع البيض ما يسمى بـ«الدبا» في مركز الصرار والهجر التابعة له.

حالة تزاوجوأوضح مدير عام مكتب البيئة والمياه والزراعة بالأحساء م. إبراهيم الخليل أنه بعد رصد وجود أسراب للجراد الناضج وفي حالة تزاوج ووضع البيض في مركز الصرار والهجر التابعة له، تم على الفور توجيه فرق المكافحة إليها. لافتا إلى مضاعفة عدد فرق المكافحة بالنعيرية والصرار إلى 15 فرقة، إضافة إلى 5 فرق استكشاف، وأن المساحة المستكشفة أكثر من 120 ألف هكتار، والمساحة المعالجة أكثر من 10 آلاف هكتار.


تذليل العقباتولفت إلى أن كمية المبيدات المستخدمة بلغت 3 أطنان بطريقة «ULV» الرش بالرذاذ، وكذلك طريقة الرش «EC» لموقع المزارع والمحاور، مشيرا إلى تغطية ومباشرة أكثر من 80 بلاغا عن طريق المواطنين؛ ما أدى إلى انحسار الإصابات في المناطق المذكورة فقط، ولم يصل للمحافظة أي أسراب، ولم تتضرر أي من المحاصيل الزراعية، في ظل جهود الوزارة وتذليلها العقبات والصعاب أمام الكوادر العاملة في الميدان.تأهب تام وأكد أن فرق الرصد والمكافحة بالمكتب جاهزة وفي حالة تأهب تام واستعداد لأسراب الجراد بالرصد والمتابعة بغرفة الطوارئ بمحافظة الأحساء، موضحا أن مكتب البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة حينما شعر بخطر آفة الجراد، الذي يهدد المحاصيل الزراعية ويضر باقتصاد المزارعين وضع خطة لمواجهته، وبجاهزية عالية، مشيرا إلى وجود اهتمام كبير من قبل الوزارة ممثلة في مركز الجراد بجدة؛ لتأمين كل المعدات والمبيدات والوسائل لمكافحة الأسراب في جميع أطوارها.إرشادات مهمةوشدد على ضرورة اتباع الإرشادات المهمة حول ما يخص الجراد وذلك بعدم جمع أكوام الجراد واستخدامه للأكل لاحتوائه على المبيد، ويمكن استخدامه كسماد، مع أهمية غسل اليدين عند ملامسة الجراد المباد بالمبيدات، وعدم تعريضه للطيور والحيوانات لتجنب أكله.
المزيد من المقالات
x