مسؤولو «الموارد البشرية».. مهارات جديدة لمواكبة «تكنولوجيا المعلومات»

غياب فرص التدريب والتوجيه يدفع الموظف للبحث عن عمل في مكان آخر

مسؤولو «الموارد البشرية».. مهارات جديدة لمواكبة «تكنولوجيا المعلومات»

السبت ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢١
تتوالى الأحداث والتغيرات العالمية بشكل درامي، يصعب معه على الكثيرين استيعاب تلك التغيرات أو فهمها، أو حتى التعامل معها بشكل واقعي، لا سيما التغيرات في مجال تكنولوجيا المعلومات، والكم المتزايد من المعلومات، وعلى الصعيد المحلي، فقد أدى وجود المحفزات، مثل برامج التحول لرؤية المملكة 2030، إلى تطور ديناميكية دور وقدرات إدارة الموارد البشرية، إذ تخطط المملكة لزيادة الاستثمار في التقنية، والتركيز على التحول الرقمي، الأمر الذي سيؤثر على إدارة الموارد البشرية.

مهارات جديدة


وقالت خبير الموارد البشرية د. دعاء ميرة إنه، في ظل هذه التغيرات والتحديات الكبيرة، يحتاج قادة الأعمال إلى اكتساب مهارات جديدة، وهذا ينطبق على مسؤولي الموارد البشرية، فيجب عليهم صقل مهاراتهم لقيادة شركاتهم خلال هذه التغييرات، مشيرة إلى أنه في تقرير نشرته مؤسسة KPMG حول «مستقبل الموارد البشرية» تبيّن أن نصف التنفيذيين في الموارد البشرية بالمملكة يدركون الحاجة إلى تحوّل القوى العاملة.

دور إستراتيجيوأكدت ميرة، الحاصلة على ماجستير ودكتوراة في إدارة الموارد البشرية من جامعة مانشيستر ميتروبول يتان في المملكة المتحدة، أن دور إدارة الموارد البشرية تغيّر ليصبح شريكًا إستراتيجيًا للمؤسسة، وفي تقرير مؤسسة KPMG، يتفق 71% من التنفيذيين في مجال الموارد البشرية بالمملكة على أن دورهم أصبح أكثر إستراتيجية، موضحة أنه قد بات معروفًا أن رسالة المنظمة وإستراتيجيتها المستقبلية لن تتحقق إلا من خلال إستراتيجية موارد بشرية فعّالة، تلبي حاجة إدارات المنظمة من الموارد البشرية الصالحة والمؤهلة والمدربة والمحفزة جيدًا، من خلال برامج وسياسات تضعها إدارة الموارد البشرية لهذه الغاية.

موظف محترفوأضافت: لذلك أؤكد أن على مَن يعمل في مجال الموارد البشرية أن يكون مؤهلًا علميًا ومعرفيًا في هذا المجال، أي يكون متخصصًا ومحترفًا في شؤون الموارد البشرية؛ ليتمكن من وضع الإستراتيجيات المناسبة لخلق قوة عمل فعّالة لديها ولاء للمنظمة، وتوفير مناخ عمل مناسب يمكّن المورد البشري من العطاء والتطور، وجعل مكان العمل صحيًا محببًا لنفوس العاملين، وهذه الرؤية الإستراتيجية انطلقت من مبدأ الإيمان بأن الموظف ركيزة أساسية لنجاح المؤسسة، وتحقيق الرضا الوظيفي له هو نجاح للمؤسسة في نهاية المطاف، والعكس صحيح.

مهارات قياديةوأوضحت مميزات مدير الموارد الجيد، قائلة: هناك عدد من المهارات القيادية الفعالة التي يجب على مدير الموارد البشرية اكتسابها، وفقًا لكتيب التوقعات المهنية لمكتب إحصاءات العمل، وهي: مهارات اتخاذ القرار، العمل بمرونة «Agility»، مهارات التواصل الفعال والتعامل مع الآخرين، المهارات التنظيمية، بالإضافة إلى مهارات التفاوض والإقناع.

أمور مهملةوأردفت: نشر الخبير في مجال القيادة فيكتور ليبمان، مقالة في موقع فوربس حول الأمور الخمسة الإدارية التي يهملها العاملون في قسم الموارد البشرية، أولها تطوير الموظفين، ففي بحث أجرته مؤسسة هارفارد وُجد أن فكرة التطوير مرحّب بها من قبل الموظفين، لكن لا يتم تقديم خيارات التطوير داخل مؤسساتهم، مثل التدريب والتوجيه، وأشار البحث إلى أن غياب هذه الفرص قد يدفع العامل للبحث عن عمل في مكان آخر، ثانيًا تقدير الموظفين، فقد أشار ليبمان إلى أنه وعلى مدار عقدين ونصف العقد من الاطلاع على الاستطلاعات الخاصة بالموظفين، كان هناك إجماع عام على عدم شعور الموظفين بالتقدير داخل مؤسساتهم، ثالثًا المساءلة، فقد أظهرت دراسة هارفارد أنه حتى كبار المديرين ضعفاء في المساءلة، وأن 46 % من كبار المديرين حصلوا على تقييم ضعيف فيما يتعلق بمساءلة الأشخاص والحزم مع العمال المقصّرين، رابعاً وضع أهداف واضحة. يشير فيكتور ليبمان إلى أن وضع أهداف واضحة تعد من الممارسات المزعجة لدى ممارسي الموارد البشرية على الرغم من أهميتها في قياس وتقييم أداء الموظفين. وتشير الدراسات إلى إن أكثر من نصف المديرين لا يضعون أهدافاً واضحة. أخيرًا مهارات التواصل الفعّال، ويفجر الكاتب مفاجأة في نهاية المقال حين قال إنه لم يقابل قط مديرًا جيدًا في مهارات التواصل الفعّال، ويعزو السبب إلى الطريقة، التي يتم بها اختيار المديرين بالاعتماد على مهاراتهم التقنية فقط.

حرب المواهبواختتمت حديثها قائلة: نحن في زمن فيه حرب بين المواهب WAR OF TALENTS، وهذا سيخلق منافسة وحالة من الصراع على الموظف الكفء، ما يفرض علينا اتخاذ خطوات جريئة وسريعة تجاه الموارد البشرية، وتأهيل الموظفين، والإستراتيجية التي يتم التعامل بها مع الموظفين، والتركيز على الابتكار لخلق موظفين لديهم المرونة الكافية للتعامل مع التغيرات الحالية والمستقبلية، بالتدريب والتحفيز وخلق بيئة عمل صديقة للموظفين.
المزيد من المقالات
x