وزير الإعلام اليمني: أي جولة مفاوضات جديدة بشأن "صافر".. ستفشل

وزير الإعلام اليمني: أي جولة مفاوضات جديدة بشأن "صافر".. ستفشل

الجمعة ٢١ / ٠٥ / ٢٠٢١
-التجارب وجولات الحوار السابقة أثبتت أن المليشيا لا تفقه لغة الحوار

- ميليشيا الحوثي تستخدم ملف الناقلة مادة للمساومة والابتزاز السياسي


- المجتمع الدولي مطالب بممارسة اقصى درجات الضغط على الميليشيا

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن جولة جديدة من المفاوضات بين الأمم المتحدة ومليشيا الحوثي المدعومة من ايران بشأن خزان النفط "صافر"، محكوم عليها بالفشل الذريع، وهو ما تؤكده التجارب والمعطيات وجولات الحوار السابقة التي أثبتت أن المليشيا لا تفقه لغة الحوار، واستخدامها الملف مادة للمساومة والابتزاز السياسي.

وأشار وزير الإعلام اليمني إلى أن كل مساعي الأمم المتحدة خلال السنوات الأخيرة ،فشلت في تلافي الكارثة المتوقعة جراء تسرب أو غرق أو انفجار خزان النفط العائم صافر، وجراء استمرار تعنت المراوغة مليشيا الحوثي الارهابية، وتراجعها اكثر من مرة عن التزاماتها بالسماح لفريق اممي بالصعود للناقلة وتقييم وضعها الفني وصيانتها

وقال الإرياني أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الامن مطالبين بممارسة اقصى درجات الضغط على مليشيا الحوثي، كخيار وحيد لحلحلة الملف وتلافي وقوع كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية هي الأكبر في تاريخ البشرية، سيتضرر منها ملايين البشر، وستدفع ثمنها المنطقة والعالم لعقود قادمة.
المزيد من المقالات
x