وداعاًسمير غانمإمبراطور الكوميديا في الزمن الجميل

وداعاًسمير غانمإمبراطور الكوميديا في الزمن الجميل

الجمعة ٢١ / ٠٥ / ٢٠٢١
توفي الفنان المصري سمير غانم، ظهر أمس الخميس، عن عمر يناهز الـ 84 عاما، بعد مروره بأزمة صحية دخل على إثرها العناية المركزة بأحد المستشفيات قبل أسبوعين.

وعانى غانم من أزمة قيل في البداية إنها عدوى فيروس كورونا المستجد، قبل أن يتم الكشف عن كونه أصيب بالفيروس المستجد قبل فترة وتعافى منه، إلا أن وظائف الكلى تأثرت بسبب الفيروس.


ومن المقرر أن يتم تشييع الجثمان إلى مثواه الأخير خلال الساعات المقبلة، وسط إجراءات احترازية خاصة بسبب جائحة كورونا، ولن يكون هناك عزاء بعد إعلان الحكومة المصرية منع التجمعات.

ويغادر سمير غانم إلى مثواه الأخير، دون أن تودعه زوجته دلال عبدالعزيز، بسبب تواجدها في مستشفى العزل إثر إصابتها بفيروس كورونا قبل أكثر من أسبوعين، وتدهور حالتها في العزل المنزلي، ما استدعى نقلها للمستشفى ووضعها على جهاز الأكسجين.

ماذا قالوا عنه

أعلن الكاتب والمنتج أحمد الإبياري عن وفاة الفنان الكبير سمير غانم وذلك عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك». وكتب الإبياري: «مع السلامة يا سمير».

نعى الفنان حسن الرداد الراحل سمير غانم الذي توفى مساء أمس الخميس. وكتب عبر فيسبوك: «إنا لله وإنا إليه راجعون وداعا حمايا الغالي وأطيب إنسان قابلته في حياتي، أرجو قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة والدعاء له بالرحمة إن شاء الله». وكشف عن مفاجأة حيث قال.. ملحوظة: الوفاة ليست بسبب كورونا.

وكشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته دلال عبدالعزيز، بعد إصابتهما بفيروس كورونا في الفترة الأخيرة.

وقال إن «سمير غانم كانت مسحته إيجابية مع بعض الخلل في وظائف الجسم كلها، وندعو ربنا أن يرحمه».

إمبراطور الضحك والكوميديا

«إمبراطور الضحك.. القشاش.. عملاق كوميديا الارتجال.. ملك خشبة المسرح بلا منازع، إمبراطور المسرح الكوميدي».. ألقاب حصل عليها الفنان الراحل «سمير غانم» خلال مشواره الفني الطويل، الذي يمتد لأكثر من ستين عاماً، استطاع خلالها رسم الابتسامة على الوجوه وأن يخلق لنفسه مكاناً ومكانة لا ينافسه فيها أحد.

فهو حالة خاصة في عالم الكوميديا، وتفنن في كيفية إسعاد الملايين، ببساطة وسلاسة دون فلسفة أو تعقيد، فقدم كوميديا السهل الممتنع التي لا يستطيع غيره تقديمها، وعلى امتداد تاريخه الفني الطويل كان مختلفاً، وذكياً طوال الوقت، قدم فناً لا يشبه غيره، فأصبح إمبراطور المسرح الكوميدي بلا منازع.

عاشق المسرح

على الرغم من أنه في السينما لم يكن نجماً أول إلا في الثمانينيات، لكنه على العكس في المسرح استطاع أن يحصل على البطولة مبكراً، سواء مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح أو أعماله المسرحية التي قدم بطولتها، وقد بدأ من مسرح الجامعة، وهو يعتبر المسرح بيته الأول وعشقه الأكبر، واستطاع سمورة أن يصنع فيه حالة خاصة من النجاح والإبهار، وأن يكون علامة من علاماته التاريخية، وملكاً للارتجال والإفيهات، فحققت مسرحياته نجاحاً منقطع النظير واستمر عرض الكثير منها لسنوات عديدة.

ففي عام 1964، شارك في مسرحية «طبيخ الملايكة»، و«فندق الأشغال الشاقة»، و«انت اللي قتلت عليوة»، و«موسيكا في الحي الشرقي»، و«جوليو ورومييت»، و«منطقة ممنوعة» ومسرحية «المتزوجون» والتي حققت نجاحاً كبيراً ولا تزال تحقق النجاح أثناء عرضها على التلفزيون، و«فارس وبني خيبان»، و«أخويا هايص وأنا لايص»، و«بهلول في إسطنبول»، و«دو ري مي فاصوليا»، و«جحا يحكم المدينة، و«أنا والنظام وهواك»، و«أنا ومراتي ومونيكا»، و«ترا لم لم»، و«مراتي زعيمة عصابة».

فوازير فطوطة

في عام 1982، خاص سمير غانم تجربة خاصة وتحدياً جديداً في مشواره، عندما أقدم على تقديم فوازير فطوطة، ولمدة 3 سنوات فكانت الفوازير تحدياً جديداً اجتازه بنجاح مبهر.

باروكة ونظارة

على الرغم من أنه في بداية ظهور سمير غانم كان الجمهور قد ألف ملامحه وهو أصلع، إلا أنه قرر التغيير بعد سنوات وأن يظهر دائماً، سواء في أعماله أو حياته الشخصية، مرتدياً الشعر المستعار. وبرر ذلك في أحد لقاءاته التلفزيونية، قائلاً بأن الشعر المستعار يتناسب أكثر مع الشخصيات التي يقدمها والشعر عامل من العوامل التي تميز الشخصية.

تزوج الفنان سمير غانم مرتين قبل زواجه من الفنانة دلال عبدالعزيز التي أنجب منها ابنتيه الفنانتين «دنيا وايمي».

أكثر من 300 عمل فني

سمير غانم من مواليد يناير عام 1937، تخرج في كلية الزراعة بجامعة القاهرة، وفي بداية مشواره الفني التقى بجورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة «ثلاثي أضواء المسرح».

تلك الفرقة التي لمعت بشدة وتمكنت من جذب الانتباه، وقدمت العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية الناجحة للغاية، ومازال الجمهور مرتبطا بها حتى اللحظة.

وبعد رحيل الضيف أحمد استمر سمير غانم بصحبة جورج سيدهم، حيث قدما معا عددا من المسرحيات كان أبرزها مسرحية «المتزوجون»، ولم يتوقف سمير غانم عن العطاء، حيث استمر وحده نجما من نجوم الكوميديا، وقدم الفوازير والاستعراضات، والشخصيات التي لاقت استحسان الجمهور.

وقدم الراحل أكثر من 300 عمل فني آخرها ظهوره في مسلسل «بدل الحدوتة تلاتة» بصحبة ابنته دنيا سمير غانم، فيما كان ظهوره الأخير على الشاشة خلال شهر رمضان من خلال حملة إعلانية شارك فيها إلى جوار زوجته دلال عبدالعزيز وابنته إيمي سمير غانم.
المزيد من المقالات
x