السلوك الشرائي يخفض إنفاق المستهلكين في إجازة العيد

20.6 % تراجعا في عمليات نقاط البيع خلال أسبوع

السلوك الشرائي يخفض إنفاق المستهلكين في إجازة العيد

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
كشف البنك المركزي السعودي «ساما» أن قيمة عمليات نقاط البيع «إنفاق المستهلكين» خلال الأسبوع الماضي المنتهي في 15 مايو الحالي، تراجعت بنسبة 20.7%، مسجلة نحو 8.621 مليار ريال، مقارنة بـ10.877 مليار ريال، في الأسبوع السابق له، فيما انخفض عدد العمليات المنفذة 3.6% مسجلا 90.900 مليون عملية مقابل 94.300 مليون عملية في فترة المقارنة ذاتها.

وبحسب التقرير، تصدر قطاع المطاعم والمقاهي قائمة القطاعات في عمليات نقاط البيع بنحو 1.378 مليار ريال، مقابل 993.086 مليون ريال، مرتفعا بنسبة 34.7% في قيمة العمليات عن الأسبوع السابق له، فيما زاد عدد العمليات بنسبة 12.8%، مسجلا 22.127 مليون عملية مقابل 19.616 مليون عملية.


وجاء في المركز الثاني، قطاع الأطعمة والمشروبات بعمليات بلغت قيمتها 1.301 مليار ريال مقابل 1.342 مليار ريال، منخفضا 3%، فيما انخفض عدد العمليات بنسبة 1.9% مسجلا 22.115 مليون عملية مقابل 22.539 مليون عملية.

وجاء في المرتبة الثالثة، قطاع الملابس والأحذية بقيمة عمليات بلغت 1.172 مليار ريال، مقارنة بـ 1.848 مليار ريال، منخفضا 36.6%، بينما جاء في المرتبة الرابعة قطاع السلع والخدمات المتنوعة بقيمة عمليات بلغت نحو 683.164 مليون ريال، مقابل 968.543 مليون ريال، متراجعا بنسبة 29.5% عن الأسبوع السابق له، فيما جاء خامسًا قطاع الصحة بقيمة عمليات بلغت نحو 504.730 مليون ريال، مقابل 739.905 مليون ريال، بتراجع قدره 31.8%.

ووفقًا للتقرير، جاءت مدينة الرياض في المرتبة الأولى لقيمة العمليات بنحو 2.387 مليار ريال، مقارنة بـ3.213 مليار ريال، متراجعة 25.7%، فيما جاءت في المركز الثاني مدينة جدة بقيمة عمليات بلغت 1.413 مليار ريال، مقابل 1.882 مليار ريال بانخفاض 24.9%، بينما جاءت الدمام في المركز الثالث بقيمة عمليات بلغت 424.415 مليون ريال، مقابل 566.564 مليون ريال، منخفضة 25.1% عن الأسبوع قبل الماضي، وفي المرتبة الرابعة جاءت المدينة المنورة بقيمة عمليات بلغت 375.208 مليون ريال، مقابل 447.365 مليون ريال، بانخفاض 14.9%، بينما جاءت بالمرتبة الخامسة مدينة الخبر بقيمة عمليات بلغت 297.279 مليون ريال، مقابل 344.087 مليون ريال، منخفضة بنسبة 13.6%.

وأكد عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة جدة سابقا، م. محمد عقيل أن المملكة تعتبر من أكثر دول المنطقة تنوعا في المنتجات، ومن أكثر الدول التي تتميز بالقوة الشرائية، والتي تتضح لنا من خلال العديد من التقارير سواء على مستوى المبيعات الإلكترونية أو المبيعات التقليدية، مبينا أن المبيعات بشكل عام تختلف باختلاف الحاجة، لذلك لا يمكن أن تكون المبيعات في نمو مستمر أو في انخفاض مستمر وهي بعرضة لارتفاع الطلب وانخفاضه وأيضا للسلوك الشرائي.

وأوضح أنه خلال الفترة الماضية تزامنت الإحصائية الأسبوعية الخاصة والمتعلقة بعمليات نقاط البيع مع الأيام الأخيرة من رمضان، الذي يتزامن مع الإجازة لذا انخفضت أكثر القطاعات تأثيرا على مستوى المبيعات، فقطاع التعليم انخفض بنسبة 83% على أساس أسبوعي، وأيضا قطاع التشييد والبناء بنسبة 54%، وأيضا النقل والأثاث وغيرها من القطاعات، بينما نجد قطاعات انتعشت، وذلك بسبب السلوك الشرائي في أواخر أيام رمضان وأول أيام العيد مثل قطاع الفنادق ومحطات الوقود، وأيضا قطاع المطاعم والمقاهي.

وأضاف إن ذلك الانخفاض هو وقتي ولحظي يخضع للسلوك الشرائي أولا، مؤكدا أن قيمة المبيعات، التي بلغت خلال الأسبوع بما يقارب 8.6 مليار ريال تعد رقما إيجابيا يعكس القوة الشرائية، التي تتمتع بها المملكة وما توفره من بيئة استثمارية جاذبة للأعمال ساهمت في إيجاد مميزات تنافسية وتنوع في المنتجات الاستهلاكية والخدمية.
المزيد من المقالات
x