الاتحاد يحاول التسلق على مرتغعات أبها!

في ختام منافسات الجولة 28 لدوري المحترفين

الاتحاد يحاول التسلق على مرتغعات أبها!

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
تختتم، اليوم الخميس، منافسات الجولة الثامنة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة ثلاث مباريات، تجمع الأولى أبها والاتحاد، والثانية الوحدة وضمك، والثالثة النصر والرائد.

الوحدة وضمك.. من يغرق الآخر


النصر يبحث عن الآسيوية والرائد للاطمئنان

أبها vs الاتحاد

الوحدة vs ضمك

النصر vs الرائد

يبحث أبها وضيفه الاتحاد عن النقاط الثلاث عندما يلتقيان على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، في مباراة يدخلها الفريقان بطموحات مختلفة.

والتقى الفريقان 7 مرات سابقة في الدوري، فاز الاتحاد في الأربع الأولى، بينما فاز أبها في الثلاث الأخيرة، وسجل هجوم العميد خلالها 11 هدفًا، في حين سجل هجوم زعيم الجنوب 7 أهداف.

وتراجع أبها للمركز الثاني عشر برصيد 34 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 10 وتعادل في 4 وخسر 13 مباراة، فيما تراجع الاتحاد للمركز الرابع برصيد 47 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 12 وتعادل في 11 وخسر 4 مباريات.

وواصل أبها نتائجه المتفاوتة في مبارياته الست الأخيرة، فهو يفوز في مباراة ويخسر أخرى، وأصبح حاليًا مهددًا بالهبوط، في ظل تقلص الفارق النقطي بينه وبين الأندية التي تليه في الترتيب، ويأمل في العودة لسكة الانتصارات والخروج بالعلامة الكاملة التي ستؤمن موقعه ولو بشكل مؤقت لحين معرفة بقية النتائج.

وفرّط الاتحاد في ملاحقة الهلال وتذليل الفارق لنقطة، بعدما خسر أربع نقاط في آخر مباراتيه الأخيرتين أمام الباطن وضمك، ويسعى جاهدًا إلى استعادة توازنه والعودة بالنقاط الثلاث، خصوصًا أنه بعد مباراته الأخيرة أمام ضمك لم يعد إلى جدة، بل فضّل البقاء في أبها وإقامة معسكر قصير حتى موعد مباراة اليوم.

يصطدم الوحدة بنظيره ضمك، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، يحتضنها ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة ويبحث من خلالها كل فريق عن النقاط الثلاث فقط لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.

وتعتبر المباراة هي الرابعة بينهما في دوري المحترفين، إذ تقابلا ثلاث مرات سابقة، فاز الوحدة في الأولى والثانية، 1-0 و3-2 فيما حسم التعادل السلبي المباراة الأخيرة.

ويمتلك الوحدة الرابع عشر 30 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 9 وتعادل في 3 وخسر 15 مباراة، بينما يمتلك ضمك الخامس عشر 29 نقطة، جمعها من 27 نقطة، فاز في 7 وتعادل في 8 وخسر 12 مباراة.

وبعد سبع هزائم متوالية وضعته على حافة الهبوط وما زال، نجح الوحدة في استعادة ذاكرة الانتصارات وحقق فوزًا مهمًا على حساب الفتح، أنعش آماله في البقاء ويحتاج اليوم إلى الفوز لمواصلة رحلة الهروب. ويدرك الوحدة أهمية وصعوبة المباراة التي تشكل ست نقاط، ولهذا سيرمي بكل ثقله من أجل حسم النقاط لصالحه خصوصًا أن هجومه سيشهد عودة هدافه الفرنسي يوسف نياكاتي.

وظهر ضمك في مبارياته الأخيرة بصورة مختلفة، حيث لعب ست مباريات لم يتذوق خلالها طعم الخسارة، حيث فاز في ثلاث على الأهلي وأبها والنصر، وتعادل في مثلها أمام الاتفاق والفتح والاتحاد، ويطمح اليوم في العودة بالنقاط الثلاث التي ربما تكون ثمن البقاء مع نهاية الدوري.

يتطلع النصر إلى تحقيق فوزه الثالث تواليًا، والتمسك بأمل المنافسة على المركزين الثالث أو الرابع، عندما يستقبل الرائد، على ملعب مرسول بارك بالرياض.

وتحمل مباراة الفريقين الدورية الرقم 42، إذ سبق أن التقيا 41 مرة، كانت الكلمة العليا خلالها للنصر الذي فاز في 30 مباراة، في حين فاز الرائد في 4 مباريات فقط، وحضر التعادل 7 مباريات. وسجل هجوم الفريق العاصمي 94 هدفًا، بينما سجل هجوم رائد التحدي 25 هدفًا.

ويدخل النصر المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 42 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 12 وتعادل في 6 وخسر 9 مباريات، فيما يدخل الرائد المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 35 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 10 وتعادل في 5 وخسر 12 مباراة.

وحقق النصر فوزين متواليَين على حساب الفيصلي والعين، ويتطلع اليوم إلى تحقيق فوز جديد يعزز من خلاله موقعه في سلم الترتيب وينافس التعاون والاتحاد على المركزين الثالث والرابع. ورغم افتقاد الفريق لعدد من لاعبيه بداعي الإصابة والإيقاف إلا أنه يملك أسماء مميزة في جميع المراكز.

وبعد النتائج الإيجابية التي حققها في الجولات الأخيرة وتقدم بسببها للمنطقة الدافئة، خسر الرائد مباراته الماضية أمام التعاون في ديربي القصيم، ويأمل الليلة في تجاوز تلك الخسارة وتحقيق النقاط الثلاث التي ستؤمن موقعه في المنطقة الآمنة بنسبة كبيرة، بينما الخسارة ستبقيه في دائرة الخطر لاسيما في حالة فوز الأندية التي تليه في الترتيب.
المزيد من المقالات
x