الأمم المتحدة تدعو مجلس الأمن لاحترام قراراته بشأن قضية فلسطين

الأمم المتحدة تدعو مجلس الأمن لاحترام قراراته بشأن قضية فلسطين

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١


نظمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف حدثاً افتراضياً، أمس، تحت عنوان "الدعم البرلماني الدولي لقضية فلسطين".


وسلط رئيس اللجنة شيخ نيانغ الضوء على دور البرلمانيين في زيادة الوعي بالوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، والعمل على دمج الالتزامات الدولية المضمنة في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية والاتفاقيات الثنائية في التشريعات الوطنية.

كما كرر شيخ نيايغ دعوة اللجنة إلى "وقف التصعيد"، قائلاً: "يجب على مجلس الأمن، على وجه الخصوص، أن يتحمل مسؤولياته بموجب الميثاق وأن يعمل على احترام قراراته بشأن قضية فلسطين، كما ندعو الأمين العام إلى مواصلة مساعيه الحميدة وقدراته في مجال الوساطة، والاستعداد لتقديم المساعدة".

وأضاف "تقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية ملزمة تجاه قضية فلسطين حتى يتم حلها من جميع الجوانب، وفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ويجب أن يعمل دون إبطاء لإنقاذ آفاق الحل العادل للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني والسلام والأمن الدائمين".
المزيد من المقالات
x