قادة أوروبا يستأنفون محادثات «جوازات سفر اللقاح» غداً

قادة أوروبا يستأنفون محادثات «جوازات سفر اللقاح» غداً

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١


أخفق قادة الاتحاد الأوروبي في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء/الأربعاء في وضع اللمسات الأخيرة على برنامج "جوازات سفر اللقاح" التي تعتبرها مراكز قضاء العطلات، شريان حياة حيويا لذروة الموسم السياحي المقبل.


وذكرت الرئاسة البرتغالية للاتحاد الأوروبي، أن مفاوضي البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية وحكومات الدول الأعضاء، سيستأنفون المحادثات غدا الخميس.

ويمكن للشهادة الرقمية أن تفتح المزيد من دول الاتحاد الأوروبي للسفر داخل التكتل بحلول أواخر حزيران/يونيو، حتى مع استمرار جائحة فيروس كورونا والقلق بشأن سلالاته، فيما ستوضح الوثيقة ما إذا كان الشخص قد أصيب بالفعل بالفيروس، أو أنه تعافى مؤخرا من الفيروس، أو تم تطعيمه.

ويستطيع أن يوفر ذلك الأساس للتنازل عن متطلبات الحجر الصحي المعمول بها حاليا للعديد من الرحلات داخل التكتل، ومع ذلك، يبقى الأمر متروكا لكل دولة من الدول الأعضاء الـ 27 لتقرر نوع الامتيازات التي تجلبها الشهادة داخل حدودها.

وقالت عضو البرلمان الأوروبي، الألمانية كورنيليا إرنست، إن المفاوضين فشلوا في الاتفاق على القضايا الجوهرية، موضحة أن المناقشات مازالت تدور حول نقاط رئيسية مثل طلب البرلمان الأوروبي الحصول على اختبارات مجانية للجميع.

كما رفض المشرعون الأوروبيون، السماح لدول الاتحاد الأوروبى بشكل منفرد الحصول على فرصة لفرض قيود دخول، خاصة بها على القادمين من دول الاتحاد الأوروبى الأخرى حتى لو كانت لديهم شهادة.
المزيد من المقالات
x