سان جيرمان vs موناكو.. مهمة ثأرية

في نهائي كأس فرنسا

سان جيرمان vs موناكو.. مهمة ثأرية

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
يحتضن ملعب فرنسا مباراة قوية تجمع بين باريس سان جيرمان وموناكو، مساء اليوم الأربعاء، في نهائي كأس فرنسا لكرة القدم.

ويواجه المهاجم البارع كيليان مبابي مع حامل اللقب باريس سان جرمان فريق بداياته موناكو، محاولا إحراز لقب قد يكون الأخير مع فريق العاصمة بحال قرر خوض مغامرة جديدة.


واعتاد الشاب اللامع على ضجيج الانتقالات. قبل أربع سنوات كان لاعبا صاعدا بسرعة صاروخية مع موناكو، قبل أن ينجح سان جرمان في خطف خدماته ويصبح من أبرز أركانه وأحد أبرز نجوم منتخب فرنسا الذي أحرز بمساهمته كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه في روسيا 2018.

بعد عودته الأسبوع الماضي ضد مونبلييه، قدم أداء رائعا في نصف نهائي الكأس. حقق ثنائية ساهمت في التأهل عبر ركلات الترجيح (2-2 ثم 6-5)، وكان قادرا على إضافة المزيد من الأهداف والتمريرات الحاسمة.

هدفه ضد رينس الأحد (4-صفر) في الدوري حمل الرقم 40 هذا الموسم في مختلف المسابقات.

يأمل مبابي، عاشق الإحصائيات، في تعزيز سجله عندما يلتقي فريقه السابق.

وإذا كان موناكو فاز مرتين على باريس هذا الموسم (3-2 و2-صفر)، إلا أن مبابي كان ناجعا في الماضي ضد فريق الإمارة. حقق ثلاثية في أبريل 2019 (3-1) وثنائية ذهابا هذا الموسم برغم الخسارة.

كما أن مبابي يريد تحقيق الثأر في مسابقة الكأس. في نهائي الموسم الماضي، أفسد لويك بيران فرحة الفوز عليه عندما عرقله وأجبره على الخروج بعد نصف ساعة من بداية المباراة ضد سانت اتيان.

في المقابل أنهى موناكو مغامرة فريق فاليير، أحد أندية الدرجة الرابعة، واكتسحه بنتيجة 5/‏ 1، ليتأهل إلى المباراة النهائية بكأس فرنسا ويضرب موعدا مع باريس سان جيرمان.

وسيفتقد سان جيرمان لخدمات نيمار الموقوف، إضافة لجهود الإيطالي ماركو فيراتي المصاب، وبريسنيل كيمبيبي الموقوف.

ويستعد موناكو لهذا اللقاء بتركيز عالٍ، حيث يدرك صعوبة الخصم وقوته، ولكن هو الآخر لديه لاعبون مميزون يسعى من خلالهم لبذل أقصى جهد لتحقيق الانتصار والعودة من جديد إلى اعتلاء منصات التتويج بعد غياب سنوات طوال على ذلك.
المزيد من المقالات
x