جرعتان من لقاح كورونا تقللان خطر الإصابة 18 ضعفا

جرعتان من لقاح كورونا تقللان خطر الإصابة 18 ضعفا

الثلاثاء ١٨ / ٠٥ / ٢٠٢١
أظهرت دراستان جديدتان أن لقاح كورونا الخاص بشركة فايزر وبايونتك يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا بمقدار خمسة إلى 18 ضعفا للأشخاص الذين تم تحصينهم بالكامل، ووفقا لتقرير لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية تبين أن 0.4 % فقط من العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تلقوا كلتا الجرعتين ضد فيروس كورونا المستجد في وقت لاحق إيجابية مقارنة بنسبة 7.2 %، من الموظفين غير المطعمين، وهذا يعني أن العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تلقوا كلتا الجرعتين كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض 18 مرة.

وفي الدراسة الثانية، أصيب 1.8 % من موظفي الخطوط الأمامية الذين تم تلقيحهم بالكامل في مستشفى في تينيسي الأمريكية بالفيروس مقارنة مع 8.5 % من العمال غير المطعمين؛ مما يعرض المجموعة الأخيرة لخطر الإصابة 4.7 مرة.


ووفقًا للتقرير تتماشى النتائج مع نتائج الفاعلية الخاصة بلقاح فايزر التي أثبتتها التجارب والتي تصل إلى نسبة 95 % وتم الإبلاغ عنها في المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية في ديسمبر 2020 والتي أدت إلى ترخيص استخدام الطوارئ من إدارة الغذاء والدواء «FDA».

يأتي ذلك في الوقت الذى أعلنت فيه شركة فايزر الأمريكية أنها طورت نسخة جديدة من لقاح فيروس كورونا يمكن تخزينها في الثلاجة بدرجات حرارة بين 36 درجة فهرنهايت «2 درجة مئوية» و46 درجة فهرنهايت «8 درجات مئوية» لمدة تصل إلى 10 أسابيع.
المزيد من المقالات
x