«كوفيد - 19».. والقلب

«كوفيد - 19».. والقلب

الثلاثاء ١٨ / ٠٥ / ٢٠٢١
كشفت دراسة صادرة عن مؤسسة القلب البريطانية وكلية لندن الجامعية، أن الإصابة الخفيفة بفيروس كورونا لا تؤثر على القلب ووظائفه نقلاً عن موقع ميديكال إكسبريس.

وأشارت الدراسة إلى أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين أصيبوا بعدوى كورونا بأعراض خفيفة أو بدون أعراض، لم ينتج عن ذلك أي إصابات بالقلب، مقارنة بالمضاعفات الناتجة عن الإصابة الجديدة بالفيروس التي قد ينتج عنها جلطات الدم والتهابات القلب بل وتلفه أحيانا.


وفحص الباحثون عددًا من المصابين بعدوى كورونا الخفيفة، من خلال أخذ عينات أسبوعية من الدم واللعاب ومسحات الأنف لمدة 16 أسبوعًا، وبعد ستة أشهر من الإصابة الخفيفة، فحص الباحثون أيضًا بنية القلب ووظيفته من خلال تحليل فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب لدى المتعافين من الفيروس.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أنهم لم يجدوا ثمة اختلافا في حجم أو كمية عضلة البطين الأيسر والتي بالغرفة الرئيسية للقلب المسؤولة عن ضخ الدم حول الجسم، أو قدرته على ضخ الدم خارج القلب بين المتعافين من فيروس كورونا الذين عانوا أعراضا خفيفة أو بدون ظهور أعراض.

وأكدت الدراسة أن المصابين بعدوى خفيفة في منأى عن المضاعفات الخطيرة بالقلب، لكن لا بد من الاعتناء بالمصابين بعدوى كورونا الشديدة والتعرف على تأثيرها على القلب وصحة الأوعية الدموية.
المزيد من المقالات
x