اكتشاف جين وراثي يسبب فقدان «السمع»

اكتشاف جين وراثي يسبب فقدان «السمع»

الثلاثاء ١٨ / ٠٥ / ٢٠٢١
توصلت دراسة صادرة عن كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا، إلى سبب وراثي جديد لفقدان السمع داخل الأذن الداخلية، والذي يرجع إلى عدة عوامل جينية تلعب دورًا في فقدان السمع أو الإصابة بضعف شديد به، طبقًا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس.

وأوضحت الدراسة أن جينًا داخل أجسامنا يطلق عليه GAS2، يلعب دورًا رئيسيًا في السمع الطبيعي، ويؤدي غيابه إلى ضعف شديد في السمع، حيث تبين أن البروتين المشفر بواسطة GAS2 ضروري للحفاظ على الصلابة الهيكلية لخلايا الدعم في الأذن الداخلية التي تساعد عادةً في تضخيم الموجات الصوتية الواردة.


وأكد الباحثون أن خلايا دعم الأذن الداخلية التي تفتقر إلى جين GAS2 الوظيفي، تفقد قدراتها على تكبير الصوت، مما يتسبب في ضعف سمعي حاد، وهذا الأمر يوجد أيضا لدى الأشخاص الذين يعانون من طفرات جينية بجين GAS2 الذي يؤدي بالنهاية إلى فقدان حاد في السمع.

وأوضح الباحثون أن هذا الجين يعمل على تقوية خلايا الأذن الداخلية، مما يساعدها على السمع بشكل فعال، خاصة الخلايا العمودية التي تسهم في تكوين البنية الأساسية للقوقعة وتعمل كدعم مادي للخلايا التي تسمى خلايا الشعر الخارجية، حيث تتحرك خلايا الشعر الخارجية استجابة للاهتزازات الصوتية الواردة.
المزيد من المقالات
x