الجيش اليمني يدحر الحوثيين على جبهات مأرب

الجيش اليمني يدحر الحوثيين على جبهات مأرب

الأربعاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢١
تجددت المواجهات بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس الثلاثاء، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب شمال شرق البلاد.

وقال الإعلام العسكري للقوات الحكومية إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية شنت هجومًا عنيفًا تمكنت خلاله من دحر الحوثيين من مواقع عدة في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب.


وأكد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن قوات الجيش اليمني باغتت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في هجوم تمكنت خلاله من ضرب الحوثي في عدة مواقع في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب، مما أسفر عن خسائر بشرية وعسكرية حوثية.

وأكد مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن الهجوم أسفر عن سقوط العديد من عناصر ميليشيا الحوثي بين قتيل وجريح، فيما دمرت نيران أبطال الجيش 3 أطقم بعتادها ومصرع جميع من كانوا على متنها، إضافة إلى خسائر أخرى في المعدات.

وأشار إلى أن مدفعية قوات الجيش استهدفت تعزيزات للحوثيين كانت قادمة إلى منطقة المواجهات، ودمرتها بالكامل.

وأضاف أن أفراد الجيش استعادوا أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة خلفتها ميليشيا الحوثي ولاذت بالفرار.

بالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدة غارات تجمعات وتعزيزات معادية في جبهة الكسارة ومحيطها، وأسفر القصف عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

وفي سياق آخر، أدان وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني الأحد، جريمة قصف ميليشيا الحوثي لمطعم في سوق الطايف الشعبي بمديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة، بطائرة مسيرة «إيرانية الصنع» لحظة اكتظاظ السوق بالمئات من المدنيين، والذي أسفر عن استشهاد مواطن وإصابة خمسة مدنيين بجروح متفاوتة.

‏وأوضح الأرياني أن الجريمة الإرهابية امتداد لمسلسل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق المواطنين في المناطق المحررة بمحافظة الحديدة، من قصف بالمدفعية وقذائف الهاون والطيران المسير وزراعة الألغام والعبوات الناسفة في الطرق العامة، والتي يذهب ضحيتها المدنيون من الأطفال والنساء.

‏وطالب الأرياني المبعوث الأممي وبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة بإدانة هذه الجريمة النكراء، باعتبارها جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وانتهاكًا سافرًا لاتفاق ستوكهولم.
المزيد من المقالات
x