المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

النشاط الاقتصادي الصيني ينمو بوتيرة أبطأ في أبريل

النشاط الاقتصادي الصيني ينمو بوتيرة أبطأ في أبريل

«ارتفعت مبيعات قطاع التجزئة في الصين بنسبة 17.7 % الشهر الماضي، لتتراجع بذلك من الصعود البالغ 34.2 ٪، الذي حققه القطاع في مارس»

نما النشاط الاقتصادي الصيني بوتيرة أبطأ في شهر أبريل الماضي، بالنظر إلى البيانات التي لا تصب في صالح السنة الحالية عند مقارنتها بالنسبة التي حققتها البلاد قبل عام، وهو الوقت الذي بدأ فيها ثاني أكبر اقتصاد في العالم في التعافي من صدمات فيروس كورونا.

وارتفع الناتج الصناعي الصيني بنسبة 9.8 ٪ في شهر أبريل مقارنة بالعام السابق، وهو أبطأ من الزيادة البالغة 14.1 ٪ في شهر مارس الماضي، حسبما أفاد مكتب الإحصاء الوطني، أمس الإثنين، كما كانت النتيجة أعلى من الزيادة البالغة 9.1 ٪ التي توقعها الاقتصاديون في استطلاع أجرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وارتفعت مبيعات قطاع التجزئة، وهي مقياس رئيسي لاستهلاك البلاد، بنسبة 17.7٪ الشهر الماضي، لتتراجع بذلك من الصعود البالغ 34.2٪، الذي حققه القطاع في مارس، وأقل من الزيادة البالغة 24.9 ٪ التي توقعها الاقتصاديون الذين شملهم الاستطلاع.

وزاد الاستثمار في الأصول الثابتة بنسبة 19.9 ٪ في الفترة من يناير إلى أبريل مقارنة بالعام الماضي، وهي نسبة أبطأ من الصعود البالغ 25.6 ٪، الذي حققته البلاد في الربع الأول من العام الجاري، لكنها تفوقت على الزيادة البالغة 19.2٪ التي توقعها الاقتصاديون.
المزيد من المقالات
x