نائب رئيس «إياتا»: الرحلات الدولية تدعم اقتصاد المملكة بـ35 مليار دولار

إجراءات تشغيلية إضافية بمطار الملك فهد لضمان سلامة المسافرين

نائب رئيس «إياتا»: الرحلات الدولية تدعم اقتصاد المملكة بـ35 مليار دولار

أكد نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي لإقليم أفريقيا والشرق الأوسط كامل العوضي لـ «اليوم»، أن انطلاق الرحلات الدولية في المملكة خطوة مهمة وأساسية لإعادة تشغيل الحركة الجوية الدولية وإنعاش السياحة وكافة القطاعات المتعلقة بقطاع الطيران في المملكة، والذي يسهم في الحركة الاقتصادية بقيمة تقدر بـ 35 مليار دولار، إضافة إلى توفير أكثر من نصف مليون وظيفة للشباب السعودي.

الحجر الصحي


وأضاف «العوضي»: نواصل عملنا وتشجيعنا لحكومة المملكة وجميع دول المنطقة على رفع قيود السفر مثل الحجر الصحي، التي تعيق حركة السفر وتؤدي إلى نفس نتائج إغلاق الحدود. وأشار إلى أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي دعا دول منطقة الشرق الأوسط إلى اعتماد الفحوصات الصحية كمتطلب سفر بدلا من الحجر الصحي عند فتح حدودها.

خسارات كبيرة

ولفت إلى أنه حسب آخر استبيان لـ «إياتا» للرأي العام حول السفر، أشار 88 % من المسافرين إلى عدم رغبتهم بالسفر في حال بقاء فرض إجراءات الحجر الصحي التي ستؤثر على إعادة تشغيل قطاع السياحة والسفر وإنعاش الاقتصاد، منوهاً بخطورة تحميل الناقلات الجوية مسؤولية التعاقد مع مزودي الخدمة من فنادق ومراكز صحية لتنفيذ الحجر الصحي المؤسسي للمسافرين الذي بدوره يزيد الأعباء المادية والمقدرية على شركات الطيران التي ما زالت تتكبد خسارات كبيرة بسبب الأزمة.

أول رحلة

من جهة أخرى، ودع مطار الملك فهد الدولي بالدمام، ٣٤ سعودياً مسافرا إلى «أمستردام» في أول رحلة دولية، وذلك إثر بداية سريان رفع تعليق السفر للمواطنين السعوديين الى الخارج عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية للمملكة، صباح أمس الاثنين، وشارك المدير التنفيذي للمطار فهد الحربي، في تقديم الورود والتهاني بالعيد السعيد للمسافرين، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجهات الحكومية العاملة بالمطار.

تسهيلات ودعم

واستطلعت «اليوم» آراء عدد من المسافرين إلى عدة وجهات مختلفة حول عودة الرحلات الدولية والتدابير المتخذة بالمملكة، وبداية، عبر المواطن إبراهيم البراهيم والمسافر الى وارسو بأن «العاملين في المطار قدموا كافة التسهيلات والعون»، مشيدا بالبروتوكلات التي أقرتها المملكة على المواطنين، بالإضافة إلى الاشتراطات التي أقرتها كذلك دولة هولندا من خلال استكمال كافة جرعات التلقيح، وفحص PCR، وكذلك التأمين اللازم.

سلاسة الإجراءات

وأكد المواطن سعود الخالدي والمسافر الى مدينة روما، أهمية الإجراءات المتبعة في مطار الملك فهد الدولي بالدمام، وجاهزيته من خلال متابعة تطبيق «توكلنا» وقياس الحرارة، والتأكد من استكمال التحصين. وأضاف إن العاملين في المطار ملتزمون بالإجراءات الاحترازية والصحية، كالتباعد، ولبس الكمامة. وأشاد بسلاسة الإجراءات وسرعتها حيث لم يتجاوز الخمس دقائق حتى تم استلام بطاقة صعود الطائرة. ووجه الخالدي رسالته للمواطنين بأن لا يكون السفر إلى الخارج إلا للضرورة وذلك بسبب تحور الفيروس، مما يشكل خطرا على صحة الإنسان، مبينا أن تأجيل السفر بغرض السياحة والترفيه في الوقت الراهن أعظم وأحوط للوطن والمواطن.

إرباك وجهد

وطالب المواطن سلطان سعود والمسافر إلى هولندا، بوضع لوحات إرشادية توضح دخول المسافرين عبر بوابة رقم «٥» لتفادي الإرباك والجهد في حمل الحقائب لمسافات طويلة، وعبر المواطن عن شكره وتقديره لجهود الحكومة الرشيدة في تقديم الكثير لراحة المواطن وحماية صحته من المخاطر والأوبئة.

تحمل المسؤولية

وذكر المواطن عبدالرحمن الودعاني والمسافر إلى أمستردام، أن العاملين في مطار الملك فهد الدولي بالدمام على قدر المسؤولية، من خلال توفير أعداد كبيرة من الموظفين لتقديم التسهيلات للمسافرين بشكلٍ عام وللمواطنين بشكلٍ خاص، وحرصهم وسؤالهم المستمر للمسافرين عن ملاحظاتهم ومدى ارتياحهم من خلال الخدمات المقدمة في المطار.

تطور ورقمنة

وقال المواطن بندر ناصر إنه استكمل إجراءات السفر من خلال الهاتف في فترة وجيزة، مشيدا بالتطور الملحوظ في رقمنة القطاعات الحكومية والأهلية، ما نتج عنها سلاسة الوصول لكل خدمة متاحة، وانعكس ذلك على جودة الحياة للقاطنين في المملكة.

بوابات إضافية

من جهته، لفت الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الدمام، فهد الحربي إلى فتح بوابات إضافية في كل من طابق المغادرة وطابق الوصول، لتنظيم دخول المسافرين حسب الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى زيادة موظفي فريق نقاط الفحص الصحي ليصبح عددهم أكثر من ٧٠ موظفا لخدمة مسارات أكثر وتسهيل دخول المسافرين ومرتادي المطار.

مسارات متعددة

وأشار إلى توفير ١٢ جهازاً إضافياً للفحص الحراري عند المداخل الرئيسية لصالة السفر، بجانب إضافة مسارات إضافية لمنصات الجوازات. مبينا أن شركة مطارات الدمام تطبق الإجراءات الاحترازية تحت إشراف الهيئة العامة للطيران المدني وبالتعاون مع وزارة الصحة، لضمان سلامة مسافري ومنسوبي مطار الملك فهد الدولي.

وطن آمن

وقال المشرف على «فرصة وطن آمن» بمطار الملك فهد، محمد الغامدي، إن عدد المتطوعين في المطار تجاوز الـ ٧٥ متطوعا ومتطوعة، تابعين إلى منصة التطوع في المنطقة الشرقية، مبينا أن «الفرصة» تستهدف دعم ومساندة الجهات الحكومية من خلال تطبيق الاحترازات الوقائية.

خدمة الإنسان

وأوضحت المتطوعة أزهار الشهراني، أن مهام عملها التأكيد على المسافرين بالفحص الحراري، وتفعيل تطبيق «توكلنا»، مشيرة إلى أنها تعمل ما يقارب الست ساعات كتطوع يومي ومساندة للعاملين في المطار. وأوضح المتطوع سالم العماري التطوع وخدمة الإنسان في وطن الخير تشعرنا بالسعادة العارمة.
المزيد من المقالات
x