الإرياني: ممارسات الحوثي لا تختلف عن ممارسات إسرائيل

الإرياني: ممارسات الحوثي لا تختلف عن ممارسات إسرائيل

الاثنين ١٧ / ٠٥ / ٢٠٢١
حذر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني المواطنين في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي من مغبة الوقوع ضحية الاستغلال والتضليل الذي تمارسه الميليشيا المدعومة من إيران. مؤكدا أن ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ انقلابها على الدولة لا تختلف عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، من قصف الأحياء السكنية، وقتل المدنيين بمن فيهم الأطفال والنساء بدم بارد، وتدمير المنازل، ومنع الشعائر الدينية، والاختطاف والإخفاء القسري.

وأوضح أن ميليشيا الحوثي تتخذ من القضية الفلسطينية ومأساة الشعب الفلسطيني الصامد في الأراضي المحتلة مادة للمتاجرة والتكسب السياسي والمادي، وإطالة أمد الحرب في اليمن، والاستمرار في قتل اليمنيين.


‏وأشار الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي تحاول استثمار مشاعر اليمنيين إزاء الأحداث التي تشهدها مدينة القدس والأراضي المحتلة، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل وتدمير على يد آلة البطش الإسرائيلية، لتنظيم حملات جمع للأموال لتمويل المجهود الحربي، والزج بالمزيد من المغرر بهم لقتل الشعب اليمني.

ميدانيا أفشلت قوات الجيش الوطني، محاولة تسلل شنتها ميليشيا الحوثي على مواقع عسكرية بمديرية الصفراء بمحافظة صعدة.

وقال العميد محمد صالح الغنيمي إن قوات الجيش الوطني خاضت مواجهات ضارية في «مربع حصن حماد» ضد ميليشيا الانقلاب الحوثي، وكسرت محاولة التسلل والهجوم التي نفذتها عناصر من الميليشيا.

وأوضح العميد الغنيمي أن مدفعية تحالف دعم الشرعية كثفت ضرباتها المدفعية على تجمعات ومواقع تمركز العيارات الثقيلة للميليشيات، ما أدى إلى تدمير العديد منها.

من جهة أخرى تفقد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، سير العمليات القتالية التي يخوضها أبطال الجيش والمقاومة ضد ميليشيا الحوثي التابعة لإيران في جبهات محزام ماس والكسارة شمال وشمال غرب محافظة مأرب.

مشيدا بالالتفاف الشعبي الواسع حول المشروع الوطني والمرجعية الجمهورية الراسخة والمواقف الداعمة للجيش والمقاومة والدعوات الرسمية والمجتمعية لرفد الجبهات والمشاركة في معركة استعادة الوطن.

وأكد وزير الدفاع أن الشعب اليمني وقواته المسلحة وقيادته الشرعية يقفون في معركة المصير والهوية ضد الإرهاب الإيراني وميليشياته الحوثية ولن يقبلوا بتحويل صنعاء وكل اليمن إلى مستعمرة فارسية أو ساحة عبور لتهديد الأمن القومي العربي وتهديد خطوط وممرات الملاحة البحرية والمصالح العالمية الحيوية.

منوها بدعم ومساندة الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ووقفتهم الأخوية في معركة الدفاع العربي المشترك ضد الخطر الفارسي.
المزيد من المقالات
x