توعية 100 ألف مسافر بالمنافذ البرية والجوية ضمن «صحتك أمانة»

جدارية توعوية بـ«تدابير كورونا» بعد رفع قيود السفر

توعية 100 ألف مسافر بالمنافذ البرية والجوية ضمن «صحتك أمانة»

الاحد ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢١
بدأت الإدارة التنفيذية للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي وتعزيز الصحة، التابعة لتجمع الشرقية الصحي، مع الاستعداد لفتح المنافذ البرية والجوية «مطار الملك فهد الدولي بالدمام، جسر الملك فهد، منفذ الخفجي، منفذ سلوى»، جهودها لتوعية المسافرين والقادمين حول الإجراءات الاحترازية؛ للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

رفع القيود


جاء ذلك بعد إعلان مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه اعتبارًا من الساعة الواحدة صباح اليوم الإثنين 17 مايو 2021، ترفع قيود السفر بشكل كامل، مع استمرار وزارة الصحة في متابعة المستجدات المتعلقة بفيروس «كورونا».

لقاحات وفحوصاتوأوضح تجمع الشرقية الصحي أن في كل منفذ بري، ومنفذ مطار الملك فهد، مشرفًا من إدارة الشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي، ومشرفًا من تعزيز الصحة، بمشاركة أكثر من 40 متطوعًا ومتطوعة من أبنائنا السعوديين المدربين؛ لتأكيد أهمية أخذ اللقاحات الوقائية والتأكد من الفحوصات المطلوبة، ونشر الوسائل التوعوية بعدة لغات، وتأتي المبادرة ضمن حرص تجمع الشرقية على نشر الوعي والتثقيف للمسافرين والمقيمين أثناء السفر من وإلى المملكة.

وسائل رقميةوتتم الحملات عبر الوسائل الرقمية من كتيبات إلكترونية توعوية، يمكن قراءتها بالهواتف النقالة، وشاشات رقمية، ولوحات إرشادية بالمنافذ، وذلك بالتعاون مع إدارات الجمارك والجوازات وإدارات المنافذ، ومشاركة المستشفى السعودي الألماني بالدمام، في لفتة وطنية وضمن المشاركة المجتمعية للقيام بدوره في خدمة الوطن عبر المنافذ الأربعة.

جدارية توعوية من ناحيتها، تنظم أمانة المنطقة الشرقية، بالشراكة مع المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، المبادرة التوعوية «صحتك أمانة»، والتي تستهدف التأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية عن فيروس «كورونا»، مستهدفة المسافرين على جسر الملك فهد الرابط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، والتي ستنطلق على جسر الملك فهد، اليوم، تزامنًا مع رفع قيود السفر، وعودة افتتاح جسر الملك فهد والمنافذ البرية والجوية، متضمنة تنفيذ جدارية توعوية عن فيروس «كورونا» وبمشاركة الفرق التطوعية في التوعية.

ترابط وتواصلوأوضح وكيل أمين المنطقة الشرقية للخدمات م. زياد مغربل، أن مبادرة «صحتك أمانة» جاءت لبناء جسور جديدة من الترابط والتواصل بين أبناء المملكتين من خلال الاشتراك في هدف واحد يتمثل في الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتعزيز الصحة العامة بين الأفراد في ظل جائحة فيروس كورونا، وتنطلق المبادرة وفق ما تتطلبه المرحلة القادمة بعد رفع قيود السفر وفتح المنافذ البرية والجوية والبحرية أمام المسافرين مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية الصادرة من الجهات المعنية.

برامج تفاعلية

وأشار م. مغربل إلى أن انطلاقتها تستمر لمدة 4 أيام على جسر الملك فهد من خلال عدة برامج تثقيفية وتفاعلية للوصول إلى مجتمع وقائي بكل زمان ومكان، وحث المسافرين على أن يكونوا خير سفراء لبلدانهم ملتزمين بالمتطلبات الوقائية ليعودوا لبلدهم سالمين كما غادروا سالمين منها.

أنا ملتزممن جهته، لفت المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان إلى أن المبادرة ستشهد تنفيذ جدارية توعوية عن فيروس كورونا بهدف تعزيز الالتزام بالإجراءات الاحترازية للمسافرين المغادرين والقادمين عبر جسر الملك فهد، وجاءت بالشراكة المجتمعية مع المؤسسة العامة لجسر الملك فهد لتتضمن تسجيل أكثر من 100 ألف بطاقة التزام صحي للمسافرين خلال أربعة أيام تحت شعار «أنا ملتزم» ليتفاعل خلالها المواطنون والمقيمون عبر نشر رسائل توعوية وتثقيفية عن فيروس كورونا.

نلقاك هناكوأضاف الصفيان إن المبادرة تستهدف خلق سفراء ممتثلين للاحترازات الصادرة بشأن منع انتشار فيروس «كورونا»، وفتح آفاق أخرى للقادمين إلى المنطقة الشرقية من خلال «نلقاك هناك»، والتي تستهدف زيارة الأماكن العامة المفتوحة.

تعزيز المبادئمن ناحيته، أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد م. عماد المحيسن أهمية هذه المبادرة التوعوية بالشراكة مع أمانة الشرقية والهادفة لتعزيز صحة الفرد ونشر ثقافة الوقاية، مع تعزيز المبادئ الاحترازية والسلوكيات الإيجابية لتعامل المسافرين مع الفيروس والالتزام بالإرشادات الصحية داخل المملكة وخارجها، مؤكدًا حرص المؤسسة على أن يكون المسافر جزءا من الحدث وعاملا رئيسيا فيه انطلاقا من مبدأ الشراكة المجتمعية التي تجعله صانع أثر بالتوعية والتثقيف.
المزيد من المقالات
x