بمساحة 500 ألف م2.. الانتهاء من تطوير متنزه الملك عبدالله البيئي

بمساحة 500 ألف م2.. الانتهاء من تطوير متنزه الملك عبدالله البيئي

الاحد ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢١
أكدت أمانة محافظة الأحساء الانتهاء من مشروع تطوير وتأهيل متنزه الملك عبدالله البيئي الواقع على مساحة 500 ألف متر مربع، والذي يتضمن إعادة تأهيل أرضيات المتنزه، وتخصيص مسارات للدراجات الهوائية، وتهيئة ساحات لأجهزة التمارين الرياضية، وصيانة المزروعات والمسطحات الخضراء، والإنارة، وتركيب ألعاب أطفال جديدة، وذلك تفاعلا مع ما نشرته «اليوم» بشأن المتنزه.

ويضم المتنزه العديد من المرافق، منها نافورة تفاعلية تعد الأكبر على مستوى العالم، ووسائل ترفيه من ملاعب الأطفال، وجزيرة مائية وسط البحيرة بطول 700 متر، إضافةً إلى عدد من المواقع المختلفة كألعاب الأطفال ومرافق مساندة وكذلك قرية تراثية تضم مجموعة من المباني التراثية القديمة تصور واقع الأحساء في العام 1350هـ مكانيا وزمانيا، وتتكون من 40 منزلا تراثيا وأسواق ومسجد والساحات القديمة بكل تفاصيلها التراثية، إلى جانب تواجد المهن والحِرف الأحسائية، ويحتضن وبصفة مستمرة العديد من المهرجانات والفعاليات والبرامج السياحية والترفيهية والتنشيطية.


ووضعت الأمانة، تنفيذ المشروعات التنموية التي تسهم في تحقيق جودة مفهوم الحياة، في أولوياتها، مؤكدةً تعزيز الخطط المستدامة لمشاريع أنسنة المدن، والتي تستهدف إيجاد بيئة ملائمة للسكان، ومرتادي المواقع العامة، بالإضافة إلى زيادة الغطاء النباتي، ورفع معدل نصيب الفرد من المسطحات الخضراء.
المزيد من المقالات
x