انتشار كورونا في الهند يحد من مكاسب النفط الأسبوعية

انتشار كورونا في الهند يحد من مكاسب النفط الأسبوعية

السبت ١٥ / ٠٥ / ٢٠٢١
تعرضت أسعار النفط لضغوط في الأسبوع الماضي؛ بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الهند، فضلا عن المخاوف من أن السلالة شديدة العدوى التي اكتشفت لأول مرة هناك تنتشر إلى دول أخرى ورصدتها منظمة الصحة العالمية، إلى جانب استئناف عمل خط أنابيب في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما كانت أسعار النفط الخام قد سجلت مكاسب أسبوعية هي الثانية لها على التوالي في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة الجمعة قبل الماضية، إذ ارتفعت عقود خام برنت بنسبة 1.5% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة2.1%، إلا أن انتشار كورونا في الهند حد من تلك المكاسب.

وأمس الأول ارتفعت أسعار النفط في ختام التعاملات، ماحية بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسة السابقة، إذ ارتفعت أسواق الأسهم، وحد من المكاسب وضع فيروس كورونا في الهند المستهلك الكبير للخام واستئناف عمل خط أنابيب في الولايات المتحدة الأمريكية.


وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 66 سنتا بما يعادل 1% إلى 67.71 دولار للبرميل، وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 63 سنتا أو 1% إلى 64.45 دولار للبرميل

وارتفع عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، بينما تراجعت منصات الغاز الطبيعي، وذكرت شركة “بيكر هيوز” الأمريكية، أن عدد منصات التنقيب عن النفط ارتفع 8 منصات ليصل إلى 352 منصة في الأسبوع المنتهي في الرابع عشر من مايو الجاري في حين انخفضت منصات التنقيب عن الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة 3 منصات لتصل إلى 100 منصة.

وأعلن البيت الأبيض أن إمدادات الوقود تعود بالفعل بعد استئناف شركة «كولونيال بايبلاين» لأعمالها، لكن العودة للوضع الطبيعي قد تستغرق عدة أيام. وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض «جين بساكي» في مؤتمر صحفي: «نعلم أن الإمدادات تعود وأن نهاية الأزمة تبدو في الأفق».

وأضافت: «نريد أن نذكر العامة بأن الأمر قد يحتاج لبضعة أيام من أجل العودة الكاملة للوضع الطبيعي، مع ضرورة شراء الأمريكيين للبنزين الذين يحتاجون إليه فقط».

وبدأت الشركة المشغلة لأكبر خط أنابيب للوقود في الساحل الشرقي الأمريكي في استئناف عملياتها، بعد تعرضها لعملية قرصنة إلكترونية تسببت في وقف أعمالها وخفض المعروض من البنزين.

وشهد متوسط سعر البنزين في الولايات المتحدة تسجيل مستوى 3 دولارات للجالون في وقت سابق من هذا الأسبوع، نتيجة أزمة الوقود وتراجع المعروض من البنزين.

وسجلت أسعار النفط، الخميس الماضي، 68.51 دولار للبرميل، وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 65.26 دولار للبرميل.

وشهدت الأسعار تراجعا عن أعلى مستويات لها في 8 أسابيع وذلك نتيجة المخاوف بشأن الإصابات بفيروس كورونا بالهند وانحسار موجة صعود للأسعار.

وفي يوم الأربعاء الماضي، سجلت أسعار النفط 68.73 دولار للبرميل، وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 65.44 دولار للبرميل، فيما شهدت الأسعار ارتفاعها، وذلك مع انخفاض مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأمريكية.

وسجلت أسعار النفط الثلاثاء الماضي، 67.91 دولار للبرميل، وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64.56 دولار للبرميل، حيث شهدت أسواق النفط، تراجعا في الأسعار.

وفي يوم الإثنين الماضي، سجلت أسعار النفط 68.85 دولار للبرميل لخام القياس العالمي برنت، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 65.40 دولار للبرميل، حيث شهدت أسواق النفط، أمس، ارتفاعا طفيفا في الأسعار.
المزيد من المقالات
x