العاهل الأردني: انتهاكات الاحتلال تهدد الاستقرار والأمن

العاهل الأردني: انتهاكات الاحتلال تهدد الاستقرار والأمن

السبت ١٥ / ٠٥ / ٢٠٢١


شارك العاهل الأردني عبدالله الثاني عبر تقنية الاتصال المرئي أمس, في أعمال قمة "نداء كرايست تشيرش" للتصدي للتطرف وخطاب الكراهية على الإنترنت، التي عقدت برئاسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن.


وحذر العاهل الأردني من ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون حل شامل وعادل ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن ما ينتج عن الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها إسرائيل ضد المسجد الأقصى من عنف، يهدد الاستقرار والأمن، ويغذي التطرف ويعزز خطاب الكراهية.

ولفت إلى أن انعدام العدالة وغياب الأفق السياسي يذكيان نار التطرف، إذ يستغل الإرهابيون الشعور بالغبن لكسب المؤيدين إلى صفوفهم، محذراً من تنامي الخطر العالمي للتطرف والإرهاب، في ظل التداعيات الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية للقيود المفروضة عالميا لمجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
المزيد من المقالات
x