الهلال والباطن .. الصدارة والهروب

ثلاث مباريات ضمن الجولة 27 لدوري المحترفين

الهلال والباطن .. الصدارة والهروب

الخميس ١٣ / ٠٥ / ٢٠٢١
يبدو أن قطبي الرياض «الهلال والنصر» في طريق مفتوح لحصد النقاط الثلاث عندما يستقبل الأول الباطن، ويحل الثاني ضيفًا على العين، في الوقت الذي يصطدم فيه الفيصلي بأبها، في مباراة متكافئة، اليوم، ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

العين والنصر.. الفوارق الكبيرة


الهلال vs الباطن

يسعى الهلال إلى تعزيز صدارته عندما يستضيف الباطن على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في مباراة يبحث خلالها كل فريق عن النقاط الثلاث رغم تباين الطموحات بينهما.

والتقى الفريقان في دوري المحترفين 7 مرات، انتهت منها 6 بفوز الهلال، فيما حسم التعادل 2-2 المباراة الأخيرة، وسجل الهجوم الأزرق خلالها 19 هدفًا في حين سجل هجوم السماوي 7 أهداف فقط.

ويتربع الهلال على القمة برصيد 51 نقطة، جمعها من 26 مباراة، فاز في 15 وتعادل في 6 وخسر 5 مباريات، بينما يحتل الباطن المركز الثالث عشر برصيد 29 نقطة جمعها من 26 مباراة، فاز في 7 وتعادل في 8 وخسر 11 مباراة.

وبعد المستويات الباهتة التي ظهر بها في دوري أبطال آسيا، استعاد الهلال عافيته وقدّم مستوى مميزًا، عندما اكتسح منافسه الشباب وشريكه السابق في الصدارة، بخمسة أهداف لواحد، قاطعًا خطوة مهمة نحو الاحتفاظ باللقب، ويتطلع اليوم بقيادة مدربه الجديد البرتغالي خوسيه مورايس، إلى تحقيق الفوز الثاني تواليًا والمحافظة على الفارق النقطي بينه وبين وصيفه أو توسيعه في حالة تعثر الأخير أمام الاتفاق. ويبقى الهلال مرشحًا للفوز خصوصًا أنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة بعد عودة سالم الدوسري من الإصابة.

وتراجعت مستويات الباطن ونتائجه في الجولات الأخيرة، ولم يحقق أي فوز في آخر خمس مباريات، حيث تعادل في اثنتين وخسر ثلاثًا، وبات على حافة الهبوط، ما لم تتحسن نتائجه في الجولات المتبقية، ولهذا سيحاول الصمود أمام مضيفه والخروج بنتيجة إيجابية، سواء الفوز أو حتى التعادل على أسوأ الاحتمالات.

العين vs النصر

يتطلع النصر لتجاوز مضيفه العين عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك سعود الرياضية بالباحة، في مباراة يتفوق خلالها الضيف على منافسه من كافة النواحي، خصوصًا أنه فاز في ذهاب الدوري وفي ربع نهائي كأس الملك بنتيجة واحدة 3-0.

ويمتلك العين صاحب المركز الأخير 20 نقطة، جمعها من 26 مباراة، فاز كما تعادل في 5 وخسر 16 مباراة، بينما يمتلك النصر صاحب المركز الخامس 39 نقطة، جمعها من 26 مباراة، فاز في 11 وتعادل في 6 وخسر 9 مباريات.

ومع أن العين يعتبر منطقيًا أول الهابطين لدوري الدرجة الأولى، إلا أنه حسابيًا يملك خيط أمل ضئيلًا ويحاول التمسك به من أجل البقاء، وهذا ما يحتم عليه الفوز في مباراة اليوم، وفي بقية المباريات مع خسارة منافسيه على الهبوط.

وبعد فوزه المثير على الفيصلي في الجولة الماضية، يطمح النصر في تأكيد علو كعبه على مضيفه تاريخيًا، والعودة بالنقاط الثلاث، للمحافظة على حظوظه في المنافسة على المركزين الثالث والرابع. وسيستعيد النصر في مباراة اليوم جميع لاعبيه المصابين والموقوفين باستثناء عبدالفتاح عسيري الذي ما زال يواصل برنامجه العلاجي.

الفيصلي vs أبها

يضع الفيصلي وضيفه أبها النقاط الثلاث هدفًا لهما عندما يلتقيان على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، في مباراة مهمة لكلا الفريقين المهددين بالهبوط.

وسبق للفريقين أن التقيا ثلاث مرات في الدوري، فاز العنابي في اثنتين 1-0، و2-1، وفاز زعيم الجنوب في الثالثة 1-0.

ويحتل الفيصلي المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة، جمعها من 27 مباراة، فاز في 8 وتعادل في 9 وخسر 10 مباريات، في حين يحتل أبها المركز الحادي عشر برصيد 34 نقطة، جمعها من 26 مباراة، فاز في 10 وتعادل في 4 وخسر 12 مباراة.

ولم يحقق الفيصلي في آخر خمس مباريات سوى انتصار وحيد مقابل أربع هزائم كان آخرها أمام النصر، ويسعى اليوم إلى استعادة توازنه والابتعاد عن صراع الهبوط، خصوصًا أنه يدخل المباراة بصفوف مكتملة. ويدرك الفيصلي الذي لعب مباراة مقدمة من الجولة 28، أن الخسارة قد تعقد من مهمته خصوصًا في حالة فوز ملاحقيه في الترتيب ولهذا سيكون تركيزه منصبًا على الفوز فقط.

ومع أن أبها في مبارياته الأخيرة يكسب مباراة ويخسر أخرى إلا أنه يتطلع اليوم إلى تجاوز مرحلة تذبذب النتائج وتحقيق الفوز الثاني تواليًا لتأمين موقعه في المنطقة الدافئة، لاسيما أن خسارته قد تعيده لدائرة الخطر.

وتعتبر المباراة متكافئة فنيًا إلى حد كبير، وبالتالي من الصعب التكهن بالنتيجة التي ستبقى مفتوحة لكافة الاحتمالات.

الفيصلي وأبها.. موقعة متكافئة
المزيد من المقالات
x